اقتصادأخبار مصرخبر عاجل

خاص لـ “ع المكشوف”.. أول تعقيب من صناعة البرلمان حول مبادرة الرئيس لدعم المصانع المتعثرة

النائب محمد الزيني: التفاوض مع أصحاب المصانع المتعثرة يزيد الإنتاج بنسبة 90%

عقب النائب محمد الزيني، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، على مبادرة الرئيس السيسي بشأن دعم المصانع المتعثرة.

وقال “الزيني” في تصريح حصري لـ “ع المكشوف”، إن توجيهات الرئيس لرئيس الحكومة ومحافظ البنك المركزي، جيدة للغاية وتساعد في دعم الصناعة المحلية، كما تسهم في جذب رؤوس الأموال الخارجية والأجنبية.


وأشار وكيل صناعة البرلمان، إلى أن التفاوض مع أصحاب المصانع يزيد الإنتاج بنسبة 90%، وتوفر ملايين فرص العمل، مؤكدًا أن القطاع الخاص يستوعب أكثر من 18 مليون عامل وأسرهم في مصر، وهو ما يمثل دعمًا قويا لعجلة الاقتصاد وزيادة معدلات النمو.

واقترح النائب محمد الزيني، أن تقدم الحكومة التسهيلات المطلوبة لأصحاب المصانع والشركات تنفيذًا لتوجيهات الرئيس، حسب رؤية المتعثرين أنفسهم وما يتناسب مع أوضاعهم المالية مع ضمانة الحفاظ على حقوق الدولة.
وأضاف “أن هناك أكثر من 6000 مصنعًا وجدولة الدين بالأقساط الميسرة تساهم في عودة الانتاج وزيادة حجم الصادرات”.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن إجمالى مديونيات المصانع والشركات المتعثرة لدى البنوك تبلغ نحو 16.8 مليار جنيه، حيث يصنف تعثر المصانع ما بين تعثر جزئى وكلى، حيث إن بعض المصانع تعمل بطاقات منخفضة من طاقاتها الإنتاجية تقل عن 50%، بينما تعجز مصانع أخرى عن الإنتاج تماماً، وتمثل الصناعات الصغيرة القطاع الأكبر من المصانع المتوقفة.

وقد اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والمالية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقطاع الأعمال العام، والتجارة والصناعة، وكذلك نائب وزير المالية للسياسات المالية، ونائب وزير التخطيط لشئون التخطيط، ونائب محافظ البنك المركزي.

ووجه الرئيس باتخاذ الإجراءات الفورية التي تدعم تلك الكيانات الاقتصادية المتعثرة وتمكنهم من استعادة ممارسة نشاطهم، بما في ذلك الاتفاق مع البنوك لإعادة تشغيل المصانع المتوقفة بكامل طاقتها وتوفير التمويل اللازم لمستلزمات الإنتاج من خلال مبادرات البنك المركزي لرفع الإجراءات الحكومية التي كانت ضد تلك الشركات وتخفيف الأعباء البنكية عليها.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى