خبر عاجلمقالات

احمد عبد الكريم يكتب: لا عزاء للمثقفين

عذراً توفيق الحكيم .. ما زلنا نعيش زمن الأقدام

ع المكشوف

بقلم : احمد عبد الكريم

تابعت الندوة التي أقامتها إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب للشاعر الكبير فاروق جويدة بعد إنقطاع 16 سنة عن حضوره لمعرض الكتاب ..

وكانت فرصة عظيمة لزوار المعرض حضور مثل هذه الندوات خاصة وان ضيف الندوة من العيار الثقيل ويتمتع بشعبية كبيرة بين الأوساط الثقافية سواء في مصر أو العالم العربي .. ولفت نظري ما قاله الشاعر الكبير فاروق جويدة عندما حكي عن احد المواقف وكان وقتها رئيسا للصفحة الثقافية بجريدة الاهرام وعمره لا يتجاوز الثلاثين عاما وكان يكتب في هذه الصفحة كبار الكتاب في ذاك الوقت مثل نجيب محفوظ وتوفيق الحكيم وغيرهم ..

وقال جويدة في الندوة أنه في أحد الايام قال له الكاتب الكبير توفيق الحكيم بعد أن أملاه مقالا لنشره في الصفحة الثقافية : خذني معك يا فاروق لتوصلني بسيارتك فنزلا معا ثم استأذن جويدة لحضور سيارته وترك الحكيم امام جريدة الاهرام ..وعندما عاد جويدة وجد زحاما شديدا أمام جريدة الاهرام وتوفيق الحكيم يقف بمفرده منزويا فسأل جويدة .. ما هذا الزحام ؟ فرد عليه قائلا : أنهم يلتفون حول أحد نجوم كرة القدم اثناء دخوله لمبني الاهرام .. فرد توفيق الحكيم بسخريته الشديدة :” يا فاروق نحن نعيش زمن “الأقدام” وليس زمن “الاقلام”

 . وأنا اقول للشاعر الكبير : ” يا سيدي لانزال نعيش في زمن الأقدام !! هذه حقيقة مؤلمة يعيشها المثقفون في مصر فلا يجدون التكريم اللائق بهم ولا يجدون الإهتمام والتقدير المناسب لهم في زمن طغت فيه قيمة لاعبي كرة القدم واصبح سعرهم بملايين الجنيهات والدولارات واليورو.. في الوقت الذي يعاني منه المثقفون لكي ينشرون أبداعتهم الثقافية ..

وقد ألمني موقف أحد الأحزاب الكبيرة في مصر حاليا عندما أقاموا حفلا كبيرا كرموا فيه نماذج كثيرة من لاعبي كرة القدم والفنانين وبعض رؤساء تحرير الصحف ومقدمي البرامج وغيرهم من النماذج المختلفة وانتظرت أن أري تكريما واحدا لمبدع واحد من الكتاب والشعراء ولكن للأسف لم أجد . لا اعترض علي تكريم هذه النماذج فنحن نشجع كل مجتهد وناجح في عمله ولكنني حزين علي ان يهمش المثقفون في مصر .. ولا عزاء للمثقفين

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق