أخبار العالمأخبار مصراقتصادالتكنولوجياالعرب والعالمبرلمانخبر عاجلسياسةقضايا ساخنةقناة ع المكشوفمؤتمراتمنوعات

خاص.. السفير مجدي عامر: دعوة مصر للمشاركة في “بريكس” لأنها باتت ضمن الاقتصادات الصاعدة إقليميا

Advertisements

كتب: حسام السيد النجار

تتميز دول منظمة “بريكس” بأنها من الدول النامية الصناعية ذوات الاقتصادات الكبيرة والصاعدة، حيث يعيش في الدول الخمس حوالي نصف سكان العالم ويوازي الناتج الإجمالي المحلي للدول مجتمعة ناتج الولايات المتحدة الذي يبلغ حاليا أكثر من (22 تريليون دولار).

وتشير تقارير دولية إلى أن حجم الناتج الاقتصادي العالمي يبلغ نحو 94 تريليون دولار في 2021، وشكلت 4 دول فقط، وهي أمريكا، والصين، واليابان، وألمانيا، أكثر من نصف اقتصاد العالم.

تعد مجموعة “بريكس” منظمة سياسية واقتصادية بدأت المفاوضات لتشكيلها منذ عام 2006، عقدت أول مؤتمر قمة لها عام 2009. وكان أعضاؤها هم الدول ذوات الاقتصادات الصاعدة، وهي البرازيل وروسيا والهند والصين تحت إسم “بريك”، وبعد انضمام جنوب إفريقيا إلى المنظمة عام 2010 فأصبح اسمها “بريكس”.

في ذلك الصدد، يقول السفير مجدي عامر، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن دعوة الصين إلى مصر والسعودية والإمارات بالدخول في مجموعة بريكس جيدة للغاية، وهناك دول أخرى تمت دعوتها لدخولها إلى مجموعة بريكس.

أضاف “عامر” في تصريحات خاصة: بالرغم من الظروف الاقتصادية العالمية وتبعاتها على الأسواق النامية، لكن الاقتصاد المصري يعد ضمن الدول الأسرع نموًا في العالم، كما أن مصر قد طلبت منذ سنوات الإنضمام إلى مجموعة بريكس، بالإضافة إلى انضمام مصر إلى بنك التنمية التابع للمجموعة في ديسمبر من العام الماضي.

أشار الدبلوماسي الأسبق، إلى أن دعوة الصين لدول من بينها مصر، يأتي لأن مصر والسعودية والإمارات باتت من الدول الصاعدة اقتصاديا والأسرع نموا في منطقة الشرق الأوسط، مما يؤكد بشكل كبير مكانة مصر الاقتصادية في ظل الأوضاع العالمية الراهنة وقدرتها على مواكبة التغييرات العالمية.

ودائما ما تسعى مصر إلى توطيد العلاقات على المستوى الإقتصادي مع الصين، التي تعتبر من أقوى الإقتصاديات النامية في العالم، حيث تسعى مجموعة “بريكس” إلى بناء منصة أوسع للتعاون المفتوح وخلق وضع جديد للتنمية المشتركة بين أسواق الدول الناشئة والنامية.

حيث تحرص مصر على المشاركة المستمرة في الحوار الاستراتيجى حول تنمية الأسواق الناشئة والدول النامية، إذ مصر كضيف في قمة البريكس التى استضافتها الصين فى سبتمبر عام 2017 في مدينة شيامن السياحية بمقاطعة فوجيان، تحت شعار (بريكس: شراكة أقوى من أجل مستقبل أكثر إشراقا)، والتى تعد أول قمة للمجموعة في مستهل “العقد الذهبي” الجديد من عمر بريكس المتعددة الأطراف، شارك فى القمة الدول الاعضاء فى تجمع بريكس ” الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا” بالاضافة الى 9 دول على رأسها مصر.

ويشكل الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية نحو (22.9 تريليون دولار) مما يمثل 25% من الناتج الاقتصادي العالمي في 2021، وهي الحصة التي تغيرت بشكل كبير على مدار الـ 60 عاما الماضية.

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى