أخبار مصربورصة الرأيبورصة الرايخبر عاجلسياسةمجتمعمقالات

ناجى الشهابي يكتب: أسعار السلع والخدمات بحاجة إلى نظرة من الحكومة

Advertisements

بقلم: ناجى الشهابي 

كتب ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن المواطنين لا يملكون سداد فواتير استهلاكها فى المياه والكهرباء كتب ذلك على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

قال الشهابي: الناس بتكلم نفسها من إرتفاع أسعار السلع والخدمات والتى أصبحت فوق قدرتهم المالية ولا يستطيعون تنفيذ نصيحة المقاطعة والإستغناء عنها لأنها الحياة !! والحكومة ماضية فى طريقها برفع أسعار ما تحتكر إنتاجه وبيعه غير عابئة بمعاناة الناس ولا يهمها غضبهم ، وعدم رضاهم عن سياستها وهى أيضا غير مهتمة بدراسة تأثير قراراتها بزيادة أسعار المياه والكهرباء على الاستقرار المهدد بعد أن أصبح المواطن على الحديدة !!

أضاف رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن هناك سؤال يفرضه الواقع الذى يعيشه المواطنون، نطرحه على رئيس الحكومة بعد قرارها بزيادة أسعار شرائح الكهرباء: من أين يدفع المواطن قيمة إستهلاكه من الكهرباء ؟!! ونرجوه أن تكون إجابته من خلال دراسة تعدها له لجان علمية تختار عينة عشوائية من الريف والحضر والعزب والنجوع وتعقد الدراسة على الناس ودخولهم المالية الشهرية وفواتير استهلاكهم من الكهرباء والمياه والتى تحتكر الحكومة إنتاجهم وبيعها للناس !!! وأقول له مقدما الإجابة المواطن معندهوش فلوس يسدد بها فواتير الكهرباء والمياه ويعيش فى ضنك وفقر شديد !!

وتابع ناجى الشهابي: وأهمس فى أذن رئيس الوزراء أن الأصل أن تكون الحكومة سياسية حتى ولو كانت من أهل التكنوقراط ويكون همها كسب رضاء الشعب وإذا كنت رئيسا للحكومة اليوم فأنت فى القريب العاجل ستكون مواطناً بلا منصب ولا جاه ولا سلطان ودى سنة الحياة فإن المنصب لا يدوم … ولو دام لغيرك لما وصل إليك !!

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى