أخبار العالمأخبار مصرخبر عاجلسياسةقضايا ساخنة

حزب الجيل يدعو مجلس الأمن إلى إيجاد آلية لوقف كافة الأنشطة الاستيطانية الصهيونية على أرض فلسطين

Advertisements

علي حسين

“حزب الجيل المصرى” يدعو مجلس الأمن الدولي إلى إيجاد ألية لتنفيذ قراراته بحل الدولتين ووقف كافة الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية على أرض فلسطين

أدان المكتب السياسي لحزب الجيل الديمقراطى فى اجتماعه اليوم برئاسة ناجى الشهابي رئيس الحزب والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية سياسات الحكومة الإسرائيلية للاستيلاء على الأراضى الفلسطينية وإقامة مستوطنات يعيش فيها المتطرفين الصهاينة فى محاولة لتغيير واقع الأراضى الفلسطينية التى احتلها جيش الاحتلال الإسرائيلى فى حرب 5 يونيو 1967 ودعا مجلس الأمن الدولي إلى إيجاد ألية قوية لتنفيذ قراراته لحل الصراع العربى الإسرائيلى على أساس حل الدولتين وأقامة دولة فلسطين العربية على حدود الرابع من يونيو 67 وعاصمتها القدس الشرقية ورفض بيان حزب الجيل مخططات حكومة الاحتلال الإسرائيلى ببناء 4000 وحدة استيطانية جديدة على الأرض الفلسطينية المحتلة، وكذلك رفض مخططات إخلاء وهدم 12 قرية فلسطينية في منطقة يطا جنوب محافظة الخليل .

وأكد المكتب السياسي لحزب الجيل فى اجتماعه اليوم أن سياسة الاستيطان الاستعماري التى تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلي لتغيير الواقع فى الأراضى الفلسطينية تمثل عدوانا سافرا على الشرعية الدولية وقراراتها الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وأعتبر ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن المخطاطات الاستيطانية الاسرائلية تمثل أعتداءا سافرا على حقوق شعبنا العربى الفلسطيني، وأشار إلى أن السياسات الغاشمة لقوات الاحتلال الإسرائيلى تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وخاصة القرار رقم 2334 الصادر عن مجلس الأمن الدولي بتاريخ 23 ديسمبر 2016 .

ودعا ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية، مجلس الأمن الدولي، إلى النهوض بمسؤولياته لتنفيذ قراراته ووقف كافة الأنشطة الاستيطانية في كل الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها مدينة القدس الشرقية، وإلزام قوات الاحتلال الإسرائيلى إسرائيل، وقف انتهاكاتها المتواصلة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وأعرب عن ثقته أن النظام العالمى الذى يقف الآن على أعتاب تغييرات جوهرية فى هيكله وطريقة اصدار قراراته سوف يحاسب قوات الإحتلال الإسرائيلي على جرائمها الوحشية والبشعة واعتداءاتها المستمرة على شعبنا العربى الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية على السواء .

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى