خبر عاجلبورصة الرأيتوك شوسياسةمقالات

عبد الناصر محمد يكتب: نقطة مضيئة

بقلم: عبد الناصر محمد

رغم الأزمات التي يشهدها الاقتصاد العالمي من جراء أزمة كورونا إلا ان حكومتنا استطاعت تحقيق نقطة مضيئة في سجلها حيث جذبت استثمارات نحو ما يقرب من 14 مليار دولار في عام 2019 كما انها جذبت مشروعات استثمارية في الخمس سنوات الماضية تقدر بنحو 124مليار دولار

بداية لا أحد ينكر دور الحكومة ممثلة في وزراء المجموعة الاقتصادية في تهيئة بيئة جاذبة للاستثمار وقد استطاعت استقطاب الكثير من المشروعات في قطاعات واعدة كالطاقة المتجددة والبترول والبتروكيماويات والنقل

لا شك أن الاقتصاد المصري يشهد نوعا من الحراك وتحقيق تقدما ملحوظا وهذا ما شهد به المؤسسات الدولية التي أكدت على نجاح التجربة الاقتصادية المصرية في الإصلاح الاقتصادي

وكشفت الازمات التي مر بها الاقتصاد صلابة البرنامج الاقتصادي الذي تتبناه الحكومة حيث استطاعت استقطاب الكثير من الاستثمارات الاجنبية مما يعكس ثقة المستثمر الأجنبى بالاقتصاد المصري رغم تحديات جائحة كورونا

ووصف تقرير البنك الدولي مؤخرا مصر بأنها أصبحت النقطة المضيئة في افريقيا وذلك بعدما استطاعت استقطا الكثير من الاستثمارات الاجنبية بعدما ارتفع حجم الاستثمارات الاجنبية في مصر

لكن يحتاج نجاح فكرة الحكومة على ظهير قوي يتمثل في القطاع الخاص الذي يتطلب منه دور أكبر في التوسع في الأعمال وامتصاص جزء كبير من البطالة والتوسع في الإنتاج والتصدير

وأتساءل هل القطاع الخاص قادر على لعب هذا الدور؟
هل يستطيع القطاع الخاص تشغيل ما يقرب من 3 مليون عاطل
فهل تستطيع الحكومة ومن وراءها القطاع الخاص تقليل الاستيراد بشكل كبير خاصة إذا علمنا أن حجم الواردات يقدر بنحو 62 مليار دولار إلى جانب يتم استيراد وقود بنحو 8 مليار دولار ومواد أولية بنحو 7 مليار واستيراد سلع وسيطة بنحو 23 مليار واستيراد سلع استهلاكية معمرة بنحو ما يقرب من 5 مليار واستيراد سلع استهلاكية غير معمرة بنحو 11 مليار

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى