خبر عاجلأخبار مصرتوك شوسياسة

“اوعوا توصلوا بلدكم للخراب”.. رسائل هامة للرئيس السيسي عن دعوات التظاهر

ع المكشوف

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن محاولات تزييف الوعى تهدف إلى إحباط جهود التنمية والبناء، متابعا: “هما بيقولوا التغيير.. ده بيقدموه للناس لكن الوجه الحقيقى اللى عايزين يوصلوله هو تدمير الدولة وتدمير الناس بدعاوى كاذبة زائفة”.

أضاف الرئيس السيسى، خلال افتتاح عددا من المشروعات في مسطرد: “انتوا هتقولولى انت هتفضل تتكلم في الموضع ده على طول.. أيوه هفضل أتكلم، طول ما أنا في مكانى، علشان يبقى عملت اللى عليا كإنسان مسئول شايف الخراب اللى بيعملوه في العالم وفى الدول وبيحولوا ملايين من السكان اللى عايشين إلى لاجئين”.

وتابع السيسى: “والله والله والله.. لن تقوم دول حتى على منهج دينى حقيقى، يكون أساسها مبنى على خراب وتدمير.. هذا الأمر ميرضيش ربنا، ناس كانت عايشه مطمئنة مستقرة.. نخربهم ونخليهم يسيبوا بلادهم ويعيشوا فى معسكرات لاجئين طيب النتيجة إيه؟!.. الطفل لما يبقى عنده 20 سنة هيشتغل إيه؟! عارفين هيشتغل إيه هيروح يشتغل في ليبيا ولو ماخدناش بالنا هيجي يشتغل في مصر علشان يدمرها”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى : “علينا التأكيد على ضرورة الحفاظ على الدولة والناس والبيوت”، متابعا: “طبقا لتقرير الأمم المتحدة.. فيه دولة أنا مش هقول اسمها تحتاج إلى 440 مليار دولار لإعادة الشئ لأصله.. واللى كانت موجودة من 10 سنين.. والرقم اللى بتكلم عليه ده إحصائيات الأمم المتحدة.. إعادة الشئ للى كان عليه من 10 سنين.. التخريب والتدمير تحت شعار التغيير.. مطلوب لهذه الدولة 440 مليار دولار.. والرقم ده مش موجود ومش موجودين.. وتفضل البلد دى 50 سنة أو 100 سنة.. اصلها مش بالترميم.. أصلها بإصلاح الشعب نفسه”.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته فى افتتاح “مجمع مسطرد للتكسير الهيدروجينى” فى مسطرد بالقليوبية: “اوعوا يا مصريين.. واوعى يا أى حد بيسمعنى فى اى دولة أنه يوصل بلده للخراب والدمار والتدمير ده.. اوعوا تعملوا كده.. واللى بيعمل كده والقائمين عليهم.. تفتكروا أنتم مصلحين فى الأرض ولا مفسدين.. ده إصلاح ولا إفساد.. لا يمكن يكون ده إصلاح.. ولا يمكن أن يقبل ربنا ده أو يساعد ده وعلشان كده مصر بفضل الله هتفضل مصر”.

 

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى