الدين والحياهبورصة الرأيمجتمع

برهامي يكشف حُكم إخراج زكاة المال لـ “عامين أو أكثر” بسبب كورونا

كتب- ناجح النجار

بيّن الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، حكم إخراج زكاة المال لعامين مقبلين أو أكثر بسبب الوباء أو الأزمات.

أوضح “برهامي”، في تصريحات صحفية، أن مسألة تعجيل زكاة المال وردت فيها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم، حيث أخذ الرسول من عمه العباس صدقة أو زكاة “السنتين” عندما احتاج المسلمون، فـ “استسلف العباس صدقته ومثلها معها”، وهو ما يدل على جواز تعجيل الزكاة لعام، بل وأكثر بحسب الحاجة إلى ذلك.

وتابع نائب رئيس الدعوة السلفية قائلاً: “أما زكاة الفطر فالمقصود منها تطهير الصائم بعد أن يتم صيامه، كما أن منها هو إغناء المساكين في يوم العيد؛ فيكون يوم العيد فرحة للجميع وأن يكون كل منهم عنده قوت يومه”.
وأردف: ولا يجب أن يظل بعضهم لا يزال فقيرا في هذا اليوم حتى يكون عيد الفطر عيد المسلمين جميعا، لذا فزكاة الفطر يجب أن تخرج قبل العيد بيوم أو يومين، كما ثبت عن الصحابة رضوان الله عليهم.

وقد أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بيان: إن جمهور الفقهاء من الحنفية والشافعية والحنابلة أجاز تعجيل إخراج الزكاة قبل وجوبها، وذلك “لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- تسلف من العباس رضي الله عنه زكاة عامين”، واشترطوا لجواز ذلك أن يكون النصاب موجودًا، فلا يجوز تعجيل الزكاة قبل وجود النصاب وهو ما يعادل قيمته 85 جرامًا من الذهب عيار 21.

وأوضحت في بيانها: “يجوز لك أن تخرجها لأكثر من فرد وعلى فترات متباعدة بشرط أن ينقضي الحول وقد أخرجت زكاتك دون تأخير، وعليك أن تحسب على ما غلب على ظنك من مال متوقع وجوده عند انتهاء الحول فإذا انقضى الحول حسبت ما أخرجت، فإن نقص عن الواجب عليك أخرجت الباقي”.

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق