الدين والحياهالصحهخبر عاجلسياسة

“برهامي”: منع دفن متوفى كورونا “قسوة اجتماعية”.. وجثمانه لا ينقل العدوى مع الأخذ بالاحتياطات

كتب- رئيس التحرير

أكدت المستشارة الإقليمية، أن المتوفي المصاب بكورونا لا ينقل العدوى بصورة كاملة، وهناك إجراءات في أثناء تغسيل الجثمان لمنع انتقال العدوى.

فيما، أوضح الدكتور مجدي مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن المتوفي إثر إصابته بفيروس كورونا، لا ينقل العدوى، معقبًا: “جثمان المتوفي لا ينقل العدوى لأي كائن”.

وفي هذا السياق، أدان الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، تكرار حادثة منع دفن المتوفى بعد إصابته بوباء كورنا المستجد.

وقال “برهامي” في تصريحات لبوابة ومجلة لـ “ع المكشوف”: إن دفن جثمان الآدمي المتوفى واجب بدلالة القرآن والسنة، لقوله عز وجل: (فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ).

وتابع “أما الدليل من السنة، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم، على بن أبى طالب لما مات أبوطالب: إذهب واري آباك الشيخ الضال”.

واستكمل قائلاً: لما قتل النبي مشركي قريش في غزوة بدر ألقاهم في “بئر” طمر عليهم “أي دفنهم”، لذا فالمسلمون عليهم وجوب دفن الميت ولا يجوز بأي حال من الأحوال منع ذلك مطلقًا وإلا يكون آثمًا.

وأوضح نائب رئيس الدعوة السلفية، أن من يمنعون دفن المتوفى بفيروس كورونا فقد بلغوا غاية الجهل في الدين والطب والعلاقات الاجتماعية أيضا، حيث لم يراعوا أي شيئ من هذه الأمور الثلاث على الإطلاق، مؤكدًا أن دفن الميت واجب شرعًا.

وتابع “كما أن الدفن لم يضرهم طبًا مع الأخذ بالاحتياطات اللازمة، ومن قاموا بذلك الفعل لم يراعو حرمة الميت أوحال أهله، وحقه عليهم أن يدفن في مدافن أسرته”.

وأردف: أن هذه من أدلة القسوة التي تصيب المجتمع، ونسأل الله ألا يجعل قلوبنا قاسية ويهدينا سواء السبيل.
وقد كشفت المستشارة الإقليمية لشرق المتوسط لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، مها طلعت، حقيقة انتقال فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” من المتوفي المصاب بالفيروس.

 

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق