خبر عاجلأخبار مصرسياسة

الأزهر الشريف عن حادث سيناء: الجماعات الإرهابية تُحارب الله ورسوله

أشاد الأزهر الشريف بالموقف الرجولي من أبطالنا ضباط وجنود القوات المسلحة والشرطة إثر إحباطهم لهجوم إرهابي على إحدى الارتكازات الأمنية بشمال سيناء والقضاء على ١٠ عناصر إرهابية، وبعزيمة وإصرار قواتنا المسلحة وشرطتنا المصرية على استمرار الجهود في القضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره.

وجدد الأزهر دعوته إلى مواجهة هذه الجماعات الإرهابية بكل حزم دون هوادة، مؤكدا أن هذه التنظيمات التي تقوم بتجيش الشباب، وتدريبه، والدفع به للقتل والقتال، ما هي إلا جماعات إرهابية مفسدةٌ في الأرض محاربةٌ لله ورسوله، داعيا الشعب المصري وكافة مؤسسات الدولة للوقوف صفا واحدا خلف قواتنا المسلحة للتصدى لجماعات الإرهاب الأسود والقضاء عليهم بكل عزيمة وحزم.

وتقدم الأزهر بخالص العزاء والمواساة لأسر شهداء الواجب الوطني من أبطال القوات المسلحة والشرطة الذين استشهدوا أثناء عملية التصدي للهجوم الإرهابي الآثم، سائلًا الله – تعالى- أن یتغمدهم بواسع رحمته، وأن یمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى