توك شو

بعد حيرة الفستان “أزرق – ذهبي”.. مستخدمو “السوشيال” يحتارون في لون “كومودينو”

كتب : سامح عبده


بعد الحيرة الشهيرة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي عام 2015، حول لون فستان احتار مشتروه بين مزيج لوني “الأزرق والبني” أم “الأبيض والذهبي” وهي ألوان بعيدة العلاقة عن بعضها، عادت الحيرة من جديد حول لون “كومودينو”، نشرته إحدى الصفحات عبر “فيس بوك”.


الصورة المحيرة لخزانة الملابس الصغيرة، رفعها مستخدم عبر “Raddit” وسأل الناس عن “ما هو اللون الذي ترونه؟”، لكن الردود تنوعت، بين “أبيض ووردي” وأخرى “أزرق ووردي” وثالثة “أزرق ورمادي”.


ورغم تنوع الإجابات، أوضح المستخدم الذي نشر الصورة، أن مصنعي الخزانة (الكومودينو) صبغوها بالأساس باللونين الأزرق والرمادي.


ووفقا لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مساء اليوم الأربعاء، على موقعها عبر الإنترنت، فإن الإجابات عن سؤال الألوان، ركزت على اللونين الأبيض والوردي، لكن الإضاءة جعلت الأبيض يبدو وكأنه أزرق “سماوي”، وقال البعض إن المصور تعمد اللعب بالألوان الأصلية لإحداث خلل بصري ولغط لدى الكثيرين.


ولفت الموقع إلى أن الفستان الذي أحدث الضجة عام 2015، كان له السبق في معرفة اختلاف إجابات البعض حول الألوان التي يرونها، بعد أن شارك مستخدمون الصورة حوالي 10 ملايين مرة، بعد أسبوع واحد من بدء الاستفتاء حول ألوانها الأصلية، واتضح أن لون الفستان كان “أسود وأزرق”، بحسب ديلي ميل.

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق