أخبار مصر

الإهمال الطبي ” ببورسعيد ” يحصد ثلاث أرواح جديدة .

 

كتبت :-هدير الجوهري

 

بات الإهمال شبحاً يطارد العديد من المرضى فى كثير من المستشفيات الحكومية ، والخاصة على حد سواء، حيث اصبحت المستشفيات لاتحترم أبسط حقوق الإنسانية في الرعاية الطببة، فلا يمر يوم بدون إزهاق أرواح نتيجة لخطأ أو إستهتار طبي، حتى أصبح الإهمال السمة الرئيسية للمستشفيات ، التي باتت تعرف ب شعار «الداخل مفقود والخارج مولود»، فباتت المستشفيات مصدر عذاب للمريض لا مصدرا للشفاء والراحة.

 

 

حيث قامت مستشفي “التضامن” بإستقبال حالتين أحدهما يبلغ من العمر ” 51عاما ” لإجراء عملية ” البواسير ” ، وسيدة أخري في ال” 26 ” من عمرها لإجراء عملية ” الولادة ” ، وذكر أن الحالتان والمولود قد فارقا الحياة بعد إجراء الجراحتين لهما.

 

 

وتم إخطار الدكتور “علاء علوان ” ، مدير التأمين الصحي ب”بور سعيد ” ، و قام بتشكيل لجنة طبية لعمل تقرير تفصيلي فورا للوقوف علي أسباب الرئيسية لوفاة الحالات الثلاثة ، والذي تبين منها وجود قصور وإهمال تسبب في الوفاة.

 

 

وقرر الدكتور “علوان ” علي الفور ، إحالة الواقعة كاملة إلي” النيابة العامة” ، مطالبا إحالة طبيب الجراحة و التخدير وطاقم التمريض للجنة التحقيق الطبي ثم للنيابة العامة لينالو جزاء إزهاق أرواح الأبرياء وإزهاق روح مولود لا ذنب له بالإهمال والإستهتار المشين .

 

 

وبعد عرض المتهمين علي النيابة وعرض تفاصيل الجريمة الإنسانية البشعة ، تم الأمر بحبسهم ” 15يوم ” علي ذمة التحقيق ، لحين إستكمال الإجراءات ، وتم تحرير محضر بالواقعة .

مقالات ذات صلة

رأيك يهمنا شارك الان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق