meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

وزير الصحة تشغيل مركز علاج الأورام ” بمدينة نصر ” بكامل طاقته الثلاثاء تمهيداً لإفتتاحه رسميا أكتوبر القادم

وزير الصحة تشغيل مركز علاج الأورام ” بمدينة نصر ” بكامل طاقته الثلاثاء تمهيداً لإفتتاحه رسميا أكتوبر القادم

كتب – خالد الشربينى

 

 

أكد الدكتور ” أحمد عماد الدين راضى ” وزير الصحة والسكان تشغيل مركز أورام مدينة نصر التابع لهيئة التأمين الصحى بكامل طاقته ، بدأ من يوم الثلاثاء القادم ، جاء ذلك خلال زيارته التفقدية مساء اليوم يرافقة الدكتور ” على حجازى ” مساعد الوزير رئيس هيئة التأمين الصحى للتشغيل التجريبى للمركز ، تمهيدًا لإفتتاح الرئاسى أكتوبر القادم .

 

وحرص وزير الصحة والسكان على متابعة ماتم من تجهيزات للمبنى بتفقده كافة أقسام المستشفى ، وإتطلع على نظام التسجيل المميكن للمرضى بالإستقبال ، ووجه بضرورة إستيفاء كافة بيانات المرضى على الشبكة الإلكترونية عند الدخول ، كما وجه بزيادة أعداد الصيادلة الحاصلين على دورات تدريبية فى الصيدلة الإكلينيكية .

 

وأوضح وزير الصحة والسكان أن هذه الزيارة هى الثانية له ، حرصا على متابعة التشغيل التجريبى للمركز على أرض الواقع ، لافتا إلى أن هذا المركز كان معطل إنشائه منذ 10 سنوات ، وقد تم الإنتهاء منه خلال فترة زمنية قياسية .

 

وشدد وزير الصحة والسكان على سرعة الإنتهاء من تركيب الأجهزة الطبية الخاصة بكافة غرف العمليات والعنايات المركزة وبعض أسرة غرف المرضى ، قبل يوم الثلاثاء القادم ، مؤكدا على جاهزية أغلب الأقسام بالمركز ، مثل : المعامل وأقسام الأشعة والعمل قائم بالفعل فى استقبال مرضى الأورام ، حيث تابع تلقى المرضى لعلاجهم الكيماوى ، مشيدا بأداء الفريق الطبى من أطباء وتمريض .

 

وأشار وزير الصحة والسكان إلى أن هناك 12 مركزا للأورام يتبع وزارة الصحة والسكان موزعين بكافة محافظات الجمهورية ، لافتا إلى أن إفتتاح هذا المركز سيساهم فى خفض قوائم إنتظار مرضى الأورام فى مصر ، من خلال خدمة طبية على أعلى مستوى ، ووفقا للمعايير الجودة العالمية ، حيث سيتم الإستعانة بأساتذة من الجامعات المصرية للعمل بهذا المركز ، وفقا للبروتوكول المبرم بين الوزارة والجامعات ومعهد الأورام فى هذا الشأن .

 

ولفت وزير الصحة والسكان إلى أن الفترة المقبلة ستشهد طفرة فى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى ، ضمن الجهود التى تقوم بها الحكومة لتحسين الخدمات للمواطن بشكل عام ، مشيرا إلى أن تكلفة إنشاء المركز بلغت حوالى 91 مليون جنيه ، وهو أول مركز للأورام يتبع هيئة التأمين الصحى ، وذلك فى إطار سعى الوزارة إلى بناء أرض صلبة لمنظومة التأمين الصحى ، تمهيدًا لتطبيق قانون التأمين الصحى الجديد ، مؤكدا أن المنظومة الجديدة لن تضم أى مستشفى لم تصل لمستويات الجودة العالمية .

 

وذكر وزير الصحة والسكان أن المستشفى تتكون من 4 أدوار ، والتى تضم البنية التحتية الأساسية لأى مستشفى أورام ، طبقًا للمواصفات العالمية ، حيث تحتوى على جهاز معجل خطى ” لينر إكسلريتر ” متصل بجهاز للأشعة المقطعية ، وذلك لتحديد مكان الورم وتركيز العلاج الإشعاعى لتقليل نسبة تعرض المريض للإشعاع ، بالإضافة إلى جهاز أشعة مقطعية منفصل 16 مقطع وجهاز رنين مغناطيسى وجهاز للموجات الصوتية لإكتشاف أورام الثدى ، وجهاز أشعة سينية ، وجهاز موجات صوتية عادية .

 

وتابع وزير الصحة والسكان أن المركز يضم وحدة للعلاج الكيماوى بسعة 34 كرسى متصلة بوحدة للصيدلية الإكلينيكية ، بالإضافة إلى أكبر معمل موجود فى التأمين الصحى ، والذى يقدم جميع الخدمات من تحاليل كيميائية وبكتيرية وتحاليل المناعة وبنك دم ومعمل لتحضير مشتقات الدم وتحليل الأنسجة ، مضيفاً إلى أن المركز به غرفتى عمليات ، وغرفة للرعاية المركزة بها 4 أسرة و ٢ للعزل .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: