أخبار العالمالعرب والعالمخبر عاجل

مساءلة ترامب.. ما الخطوات المقبلة؟

■ وكالات الأنباء:

قد يصبح الجمهوري دونالد ترامب هذا الأسبوع على الأرجح ثالث رئيس أميركي يتعرض للمساءلة عندما يصوت مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون على اتهامات له بسبب سعيه للضغط على أوكرانيا من أجل التحقيق مع منافسه السياسي المحتمل جو بايدن.

ويواجه ترامب اتهاما باستغلال سلطته من جراء مطالبته لأوكرانيا بالتحقيق مع بايدن الساعي لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، كما أنه متهم بعرقلة تحقيق الكونغرس في هذا الأمر، فيما ينفي الرئيس الأميركي ارتكاب مخالفات وندد بالتحقيق ووصفه بأنه خدعة.

ومن المتوقع أن يبحث مجلس النواب هذه القضية، الأربعاء، مما يمهد لإجراء تصويت ربما يؤدي لإقرار الاتهامات ثم رفع الأمر إلى مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون لإجراء محاكمة قد تنتهي بعزل ترامب.

ومن المتوقع أيضا أن يفوز الديمقراطيون، ولهم أغلبية 36 مقعدا في مجلس النواب، بالتصويت من أجل المساءلة والذي لا يحتاج سوى لأغلبية ضئيلة، وفيما يلي تسلسل زمني للخطوات المقبلة المحتملة:

■ الثلاثاء 17 ديسمبر

ستحدد اللجنة المعنية بالقواعد في مجلس النواب الأميركي مسائل منها مدة النقاش وموعد إجراء التصويت على المساءلة.

■ الأربعاء 18 ديسمبر

ربما يصوت مجلس النواب بكامل أعضائه في هذا اليوم على مساءلة ترامب، ومن المتوقع أن يكون التصويت إلى حد كبير على أساس حزبي.

وقد يرفض بعض الديمقراطيين المساءلة، لكن عددهم لن يكون كافيا لتهديد إقرار بندي المساءلة، وسيظل ترامب في منصبه حتى إعلان نتيجة محاكمته أمام مجلس الشيوخ.

إذا تم إقرار المساءلة من المجلس فإنه سيختار بعض النواب، المسؤولين عن تقديم تحقيق المساءلة، لتمثيل القضية التي سيتم رفعها ضد ترامب أمام مجلس الشيوخ.

وقال ديمقراطيون إن معظم من سيقع عليهم الاختيار هم من أعضاء اللجنة القضائية على الأرجح وربما لجنة المخابرات أيضا، التي قادت تحقيق المساءلة، ويأمل كثير من النواب أن يقع عليهم الاختيار في هذه المهمة الرفيعة.

■ أوائل يناير

ربما يواجه ترامب محاكمة في مجلس الشيوخ لتحديد ما إذا كان يتعين إدانته وعزله، ويتوقع زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، أن تبدأ المحاكمة في أوائل يناير.

ويسيطر على مجلس الشيوخ رفاق ترامب الجمهوريون، الذين يدافعون عنه بشدة، ويبلغ عدد أعضاء مجلس الشيوخ 100، ولن تتم إدانة ترامب إلا بموافقة ثلثي أعضاء المجلس الحاضرين على الأقل عبر التصويت، وبذلك تتطلب إدانة ترامب تأييد 20 من إجمالي 53 عضوا جمهوريا بالمجلس.

وسيرأس رئيس المحكمة الأميركية العليا، جون روبرتس، محاكمة ترامب بمجلس الشيوخ والتي سيقدم خلالها الأعضاء الديمقراطيون الممثلون لمجلس النواب قضيتهم ضد ترامب.

وسيرد فريق ترامب القانوني على الاتهامات في حضور أعضاء مجلس الشيوخ بصفتهم محلفين، وربما تتضمن المحاكمة شهادات من شهود وجدول محاكمة مرهقا قد يمتد لستة أيام أسبوعيا ولمدة تصل إلى 6 أسابيع.

لكن ماكونيل قال إن مجلس الشيوخ ربما يتبنى خيارا يتيح أجلا أقل بالتصويت على بنود المساءلة بعد بدء المحاكمة دون طلب شهود، وأضاف أنه لا يزال يبحث هذه المسألة مع البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق