خبر عاجلقضايا ساخنةمحافظات

“التدخل السريع” يتوصل لأهل مُسن بعدما أنقذة أهالي قليوب

منظومة الشكاوي الحكومية تساعد مهندس وشباب العمل العام بقليوب بإنقاذ مُسن

ع المكشوف / إيمان غنيم

بدأت الحكاية من مدينة قليوب بمحافظه القليوبية رجل مسن غير معلوم لأهالي المنطقة يفترش الشارع في هذا الطقس البارد ويحتاج مساعده عاجلة ..حيث يبدو عليه الإنهاك والمرض الشديد .. لا يقوي علي السير ولا يمتلك أي من مقومات الحياة ، فليس هناك غطاء يحميه ولا وجبة ساخنة تدفئة

شباب قليوب الواعي والمحب للخير تواصلوا مع المهندس نور زكريا والمرشح السابق لعضوية مجلس النواب الذي تواصلت معة “ع المكشوف” لمعرفة تفاصيل الحكاية فقال

عندما ذهبنا جميعاً وجدنًا  أن اسره طيبه جزاهم الله كل خير أدخلته في مدخل البيت حمايه من الطقس السيئ ولكن الرجل كان ما يزال في حاله أكثر من سيئه

ومن هنا كان يجب التدخل السريع لإنقاذة فالوقت ليس في صالحه ..”ع المكشوف” أسمتهم  بفريق الخير ، وسألنا  “نور زكرياً” لماذا قلت ان الوقت ليس في صالحة ؟ أجاب لاحظنا ان الرجل لديه غرغرينه بالقدم وقد يحتاج تدخل جراحي عاجل

طلبنا إستكمال حديثه موضحا كافة التفاصيل فقال:  من خلال بطاقته الشخصية تم تحديد اسمه وانه من محافظة الفيوم ،وعمرة 73 سنه ،كما لاحظنا إنتهاء صلاحية البطاقة  ، فتحركت مجموعه منا وقمنا بتجديد البطاقه الشخصيه
ومن خلال سرد  المهندس نور للأحداث عرفنا  بأنه دارات مناقشة سريعة لمحاولة الوصول لأفضل الحلول لإنقاذ هذا المُسن فطُرحت عدة أفكار منها:
١- ان يقوم فريق الخير كما أسميناة بتحمل تكاليف العمليه ، ومكان للإيواء، كل هذا يمكن توفيرة .. ولكنة يحتاج رعاية علي مدار اليوم وهذة كانت المشكلة الاكثر صعوبة  من سيقوم بالمهمة ولدية تفرغ تام .
٢- فكروا في إستخراج قرار علي نفقه الدوله ..ولكن ذلك يستدعي بعض الوقت وهنالك صعوبة لعدم معرفتهم بأهلة .
٣- تخصص حالته لن تقبله اي مستشفي لان الغرغرينه تحتاج مكان عزل كي لا تنتقل العدوي.

وعلي لسان المهندس نور ، هدانا الله للأتي واصريت عليه ولكنهم تخوفوا من جديه الخطوه
قررت الاتصال بخط الشكاوي الحكوميه ١٦٥٢٨ الخاص برئاسة الوزراء والإبلاغ عن حاله مواطن بلا مأوي ومشرد وإبلاغ مكانه وتقدمت بالشكوى بأسمي ، وبعدها ب٣ ايام جاء اتصال لي
من مديره اداره تضامن قليوب مدام زينب حلمي قائلة “مهندس نور رئاسه الوزراء ومبادره حياه كريمه تواصلت معنا بخصوص الحاله التي ابلغتم عنها نرغب في مناظره الحاله وتقييمها وتنفيذ طلبكم”
كما جاء المحترم أ / محمد بحيري أخصائي التضامن بقليوب وناظر الحاله وجاء اتصال من مديريه التضامن ببنها من أ /غاده اخصائيه التدخل السريع بالمديرية وقالت نصاً مهندس نور طلباتكم ايه والمحافظ شخصيا يتابع الحاله

إستكمل نور قائلاً: قلت اولا الذهاب لمعهد السكر لأنه المكان المختص بحالته الطبيه وبعدها مكان ايواء للرجل وجاء الرد سريعا عربيه الاسعاف ستكون معكم بعد قليل والذهاب لمعهد السكر بالقاهرة وبالفعل تم ذلك ولم يتركنا المحترم أ /محمد بحيري وجاء معنا ولم تترك التليفون للمتابعه مدام زينب حلمي مديره الاداره ومديريه التضامن ببنها حتي وصلنا المكان وهنا تواصل معنا شخصان من رئاسه الوزراء للمتابعه وتسهيل الأمر ولكن لم يكن هناك مكان بمعهد السكر بعد أن ذهبنا هناك واخبرناهم بذلك وخلال نصف ساعه أخبرونا بالتوجه لمستشفي المنيره العام “خلي بالكم العام المجاني”
كل ده ولازالت الاسعاف معانا ومسعفين قمه في الاحترام وتوجهنا لمستشفي المنيره العام وتم الكشف المبدئي علي الرجل وإجراء التحاليل اللازمة للدخول والوقوف علي وضع الرجل الطبي وتم تقييم الحاله وبعدها تم عمل تذكره دخول وقع عليها مندوب تضامن قليوب ثم صعدنا
للدور الرابع للمكان المخصص لحجز مرضي القدم السكري (العزل) وتم حجز الرجل بالغرفه وعلي السرير وجائت له الادويه المطلوبه حتي أصبحت الساعه ١٢ ليلا ولم تتركنا الاسعاف

أوضح نور انه كتب تفاصيل  ما حدث علي صفحتة الشخصية علي الفيس بوك  ليستفيد الجميع ويستخدموا حقهم في منظومه شكاوي محترمه جدا
و قام بتوجيه الشكر لمبادرة حياه كريمه واداره تضامن قليوب ومديريه التضامن بالقليوبية والمحافظ المحترم ورئاسة الوزراء
وكل الشباب الذي لم يترك الحاله واهتم به
ابتغاء وجهه الله عز وجل والأسره التي أدخلته بيتها قدر استطاعتهم

“نور “قال صدقوني فيها حاجات حلوه
وفعلا الدوله عمله منظومه شكاوي محترمه
انظروا للمشردين في الشوارع واهتموا بهم فلا تدرون كيف ستدور الايام وكيف كان هذا الرجل في شبابه

للحكاية بُعد آخر لم يعلمة “فريق الخير” وهو تفاصيل قيام وزارة التضامن الإجتماعي بدورها وكيف تم تحقيق هذا التواصل معهم

حيث وجهت  “نيفين القباج” وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع بالوزارة بسرعة التعامل مع البلاغ الوارد على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء ١٦٥٢٨ حول وجود رجل مسن مريض بلا مأوى يفترش الرصيف بمركز قليوب محافظة القليوبية.

توجه الفريق لمكان تواجد المسن وأجرى دراسة حالة له وتبين أنه يدعى/ فتح الباب س.ع ويبلغ من العمر ٧٣ عاما مواليد محافظة الفيوم وكان يعمل فى جمع الخردة وهو غير متزوج وترك أهله منذ عشر سنوات واستقر بمركز قليوب وكان يتردد عليهم خلال هذة الفترة ولم يعلموا عنه شئ منذ سنتين.

وتبين للفريق أنه يعاني من بعض الالتهابات والقرح بقدمة السكري ووجده الفريق في حالة ألم شديدة وعدم قدره على الحركه مما أعجزه ذلك عن العمل وكسب عيشه كما أوضحنا سابقاً

نسّق الفريق مع مسئولى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء لإستقبال المسن بإحدى المستشفيات ليتلقى الرعاية الطبية اللازمة وتم نقله بسيارة إسعاف لمستشفى المنيرة العام وخضع لفحص طبي شامل وحجز بالمستشفى.

ونطمئن أهالي قليوب فقد تابع الفريق حالة المسن وخضوعه لعملية جراحية عاجلة وتحسنة بالعلاج المكثف وتماثله للشفاء.

كما نجح فريق التدخل السريع المركزي من خلال فريقه بمحافظة الفيوم فى التوصل لأهل المسن بناء على ما أسفرت عنه دراسه حالته واستلموه من المستشفى وأقروا بحسن رعايته.

جدير بالذكر ان فريق التدخل السريع يتلقي شكاوى وبلاغات انتهاكات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والمشردين بلا مأوى على الخط الساخن ١٦٤٣٩ وعلى الخط الساخن لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء ١٦٥٢٨ وعلى صفحات التواصل الاجتماعي للوزارة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق