أخبار العالمالتكنولوجياخبر عاجل

تهديد ووعيد.. تفاصيل وأسباب أعنف مكالمة هاتفية بين نتنياهو ومؤسس فيسبوك

مكالمة هاتفية حادة جرت أمس بين رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، مع مؤسس شبكة فيسبوك مارك زوكربيرج، احتج فيها نتنياهو على كيفية تعامل موقع التواصل الاجتماعي مع حملة حزبه الليكود الانتخابية، معتبرًا زوكربيرج عائقًا في تقدم حزبه، وفق ما كشفت وسائل إعلام عبرية.

ووفق مصادر مطلعة على المكالمة الهاتفية التي أجراها نتنياهو مع زوكربيرج أمس الأربعاء، أكدت المصادر أن نتنياهو اتهم فيسبوك بالعمل ضد حملة الليكود قبيل انتخابات الكنيست الثالثة على التوالي المقرر تنظيمها في الثاني من مارس القادم.

واشتكى نتنياهو، من اتخاذ فيسبوك خطوات ضد مؤيدين له في الانتخابات، وحث مؤسس أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم على ضمان نزاهة الانتخابات والتصرف بشكل مسؤول ونزيه.

ولم يتطرق زوكربيرج، حسب التقرير، إلى ادعاءات نتنياهو، مكتفيا بالقول إن شركته “ستتوخى الحيطة” إزاء الموضوع.

وذكر متحدث باسم “فيسبوك” في بيان صدر تعقيبا على الموضوع، أن الشركة “تتواصل دائما مع زعماء في جميع أنحاء العالم”، مشيرا إلى أن زوكربيرج، أكد أن موقعه يعد “منصة منفتحة على جميع الأفكار”.

واتخذ “فيسبوك” خلال العام الأخير سلسلة خطوات عقابية بحق نتنياهو ومؤيدين له، بما في ذلك التعليق المؤقت لخدمة الرسائل الأوتوماتيكية في صفحة رئيس الوزراء بسبب منشور نص على أن “المواطنين العرب يرغبون في إبادتنا جميعا”.

وفي يوم انتخابات سبتمبر، جدد “فيسبوك” اتخاذ هذا الإجراء مرة أخرى بسبب نشر حملة نتنياهو معلومات تنتهك قانون الانتخابات.

كما أفادت تقارير إعلامية بأن “فيسبوك” أزال في سبتمبر 82 حسابا على الأقل مشتبها فيها بأنها زائفة وتحرض من أجل ثني المواطنين العرب عن المشاركة بالانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق