meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

بالفيديو.. أستاذه صحة نفسية: «السيسي» رمز الأمان للمصريين

بالفيديو.. أستاذه صحة نفسية: «السيسي» رمز الأمان للمصريين

خاص ع المكشوف

وليد شفيق
في تساؤل صادم ببرنامج نبض الوطن للإعلامي هاني النحاس بقناة الحدث ؛ عن أنه بالرغم من كل الظروف لماذا يسامح المصريين الرئيس وما هو ظهر جليا في الـ 20دقيقة التي قضاها الرئيس عبد الفتاح السيسي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية يوم الجمعة لتهنئة الأقباط بعيد الميلاد المجيد .

وفى قراءة نفسية للمشهد أكدت الدكتورة سهام على شريف أستاذ الصحة النفسية بجامعة حلوان أن عنوان الرسالة المتبادلة بين الرئيس وجموع شعبية بالكاتدرائية هي المحبة ، مضيفة ” شفت المشهد بعيون المصريين الشعب الواعى الذكى والذى أهم حاجة عنده الامان اهم من الجوانب الاخرى والتى فيها اشتغل الرئيس فى فترة ضغط نفسى كبيرة بعد حكم سنة عصيبة ومن قبلها 30 سنة عانت فيها البلاد من وضع اقتصادى سئ وحاول ان يخرج بمصر الى بر الامان وخاصة بعد حالة الارتباك التى تخلفها الثورات كنا فى حاجة الى الشعور بان الجيش والشرطة اصبحوا يسيطروا على الموقف وهذا اعطى الشعب مزيدا من الامان .

وأكدت الدكتورة سهام شريف ؛ أن تسامح المصريين وحبهم للرئيس قد ظهر واضحا في شريحة كبيرة من المصريين تمثلت فى احتفال الكنيسة والتي عكست إدراك المصريين وانهم مقتنعين بان الوعد سيتحقق ومدركين بالحرب التى تواجهها مصر وانهم يتحملوا هذه الظروف الصعبة ايمانا فى قدرته على الخروج بشعبه الى بر الامان ؛ مشيرة الى أن الرسالة المتبادلة بين الرئيس والمصريين فى مشهد الكاتدرائية هى الاطمئنان والثقة فى مسيرة الرئيس وانه سيخرج البلاد من أزماتها وكانت كلمة السر للرئيس السيسى هى ” فوضناك ” بعد ان نجح فى الخروج بنا من النفق المظلم وان فى 2017 ستكون سنة والامان وخالة من الارهاب وهناك الكثير من الايجابيات التى سوف نتلمسها على ارض الواقع من مشروعات اقتصادية بالصعيد واعادة افتتاح المصانع المتعطلة وغيرها من المشروعات القومية التى سوف تظهر للنور.

وأشارت إلى أن مشهد الكاتدرائية كذلك كشف كذب الشائعات الاخوانية والتى ادعت وجود حالة غضب تنتظر السيسى بالكاتدرائية بعد حادث الكنيسة البطرسية ولكن ما حدث عكس كل هذا وأكد ان رئيس السيسى هو رئيس للمصريين جميها وليس لفئة دون أخرى وأكد على ذلك الترحاب العظيم الذى شاهدناه من قبل جموع المصريين لان الشعب المصرى ذكى ويرفض التلاعب به .

أما عن سر ابتسامة الرئيس، أكدت أنها فكانت نتيجة شعوره بالحفاوة البالغة والسعادة بمشاعر المصريين تجاهه والتى عبر عنها الرئيس السيسى فى نهاية لقائه ” بشكركم على حفاوة الاستقبال ” لانه احس باستيعاب الشعب لكل ما يفعله الرئيس من اجله .

ولأول مرة رئيس يتحدث عن الحسن وقيمة الجمال والخير لانها قيم هامة وكان الهدف منها هو الاشارة الى ما يتم تطويره وانجازه لتبدو مصر فى ابهى واجمل صورها .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: