meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

بالصور ..رؤية قيمه لكتاب ” محاكم التفتيش ..ضحايا الفكر بين الماضي و الحاضر ” في ظل حفل توقيعه

بالصور ..رؤية قيمه لكتاب ” محاكم التفتيش ..ضحايا الفكر بين الماضي و الحاضر ” في ظل حفل توقيعه

ع المكشوف : مروان ياسر _ عبد السلام 


تم مساء الأمس الأحد الموافق 11 فبراير 2018 حفلة توقيع كتاب ” محاكم التفتيش …ضحايا الفكر بين الماضي و الحاضر ” للكاتبه دينا انور الصادر عن دار ابن رشد , و ذالك بمكتبة مصر الجديدة .


يدور الكتاب حول فكرة المقاربة بين 12 شخصية تعرضت للإقصاء البدني و الفكري في عصرهم علي يد من اسمتهم الكاتبة اوصياء الدين ,و 12 شخصية فكرية تعرضت لنفس الإقصاء في الوقت الحاضر مع الانحياز للعقل في معركته ضد الفاشيه الدينية التي تدعي الوصاية علي البشر .


شارك في مناقشة الكتاب كلا من الاستاذ الدكتور ” جابر جاد نصار “ رئيس جامعة القاهره الأسبق و الأستاذه الكاتبه ” فاطمة ناعوت “ و الأستاذ الدكتور ” خالد منتصر “ و الدكتور ” مراد وهبة “ و الدكتور ” سعد الدين الهلالي “ ، كما شارك الدكتور ” شريف الشوباشي “ بفيديو تسجيلي له لعدم وجوده بالقاهرة.


بدئت فاعليات الإحتفال بالسلام الوطني و من ثم بفقرة فنية لعازف العود ” هاني رجب “ الذي غني اغاني لأم كلثوم ثم بدئت المناقشه .


كان اول المتحدثين هو الدكتور ” خالد منتصر “ , عبر عن سعادته بالكلمات المرحبه بكونه وسط القامات المتواجده علي المنصه و الجمهور وعلق علي الكتاب قائلا ” ان الكتاب يطرح اسئله اكثر من كونه يقدم اجوبه كما يوجد فيه الكثير من التحليل للأحداث المذكوره و أضاف أن العقل الأوروبي في القرون الوسطي كان يتفنن في اساليب تعذيب المفكرين و الداعين للحداثه.


ورحب الدكتور ” مراد وهبه “ بالجميع في بداية كلماته و قام بالتعليق علي مقدمة الدكتور ” جابر جاد نصار “ قائلا: ” لابد ان يكون هناك تراكم لفكرة ما لانه من غير التراكم لن تستمر الفكره و لن تستطيع مواجهة التيارات المضاده , و لماذا لا يحدث تراكم لأفكار التنوير و يحدث تراكم لأفكار التخلف , و هناك سؤال لا بد ان يسأل عليه المفكرين وهو كيف نحارب الإرهاب و ليس لدينا خلفية فكرية ؟.


و من جانبة قام الدكتور ” جابر نصار “ بالتعليق قائلا ” ان كل فعل يحدث في محاربة الفساد و التخلف هو فعل مهم لتقدم المجتمع و انه لابد ان ينتشر التنوير و النور لنستطيع محاربة الفساد لان المواجهة الثقافية هي الأكثر نجاحا في القضاء علي الفساد و الجهل .

و تابع قائلا ” اننا بحاجه الي فك العقول و تركيبها من جديد لأن فكها يؤدي الي تركيبها بطريقه صحيحة تستطيع بها مواجهة الإرهاب و الفساد ” واختتم حديثه بالتهنئه للكاتبة دينا علي كتابها و اننا بحاجه الي الكثير من المثقفين و المفكرين لإنقاذ الوطن .


و علق الدكتور ” سعد الدين الهلالي “ قائلا ” اننا بحاجه الي تيار منظم لمواجه التيارات المضاده للوطن” و اضاف ” ان التنوير عباره عن تبصير و شرح و تلقين المتلقي من اتخاذ القرار و كانت هذه هي مهمة الأنبياء و من اتي بعدهم .

و اختتم قائلا ” ان الكتاب وضع الانسان في محك الأسئلة و لاكن في النهايه وضع له الأمل في أن التنوير قادم لا محاله .


و ذكرت الأستاذه ” فاطمه ناعوت “ في تعليقها انها إحدي سجينات هذا الكتاب و ان الكتاب كان عابرا للتاريخ و المكان .

و أضافة “ان الرابط بينها و بين ” ابو بكر الرازي “ رابط تراجع و ” فاطمه ناعوت “ لم تتراجع و لم تعتذر و ان ابو بكر الرازي لم يتراجع عن افكاره التنويريه ” و اختتمت قولها بالشكر للكتاب و الكاتبة و للمكتبة المصرية.


و تم الإستماع الي كلمة تسجيلية للدكتور ” الشوباشي “ و ذالك لعدم تواجده في القاهرة .


قامت الأستاذه ” دينا انور “ بالتعليق قائلا ” ان فكره الكتاب قائمه علي المقاربه بين الشخصيات في الماضي و الحاضر اكثر من فكرة المقارنة ” و أضافة ” انها كتبت الكتاب من وحي خيالها بعد قرائه متمعنه و لم تحتاج الي نقل اقتباسات من الكتب و المراجع .

 


و بعد الإنتهاء من التعليق قامت الكاتبة ” دينا انور “ بتوقيع كتابها لكل من اقتناه من الحاضرين .


و الجدير بالذكر سعادة الجمهور بهذا الكتاب القيم .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: