meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

الأغنية الشعبية تعبر عن وجدان الناس فأصبحت سلاحا للمقاومة

الأغنية الشعبية تعبر عن وجدان الناس فأصبحت سلاحا للمقاومة

كتبت _ رحاب عبد الخالق 

استضاف المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور حاتم ربيع، أمس، ندوة “الأغنية الشعبية والمقاومة” التى نظمها المركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة المخرج محمد الخولى، بحضور الكاتب الدكتور محمد شبانة، محمد نبيل، والكاتب أحمد توفيق، بقاعة الندوات بالمجلس.

بدأ الكاتب أحمد توفيق بالتأكيد على دور الأغنية الشعبية فى المقاومة، وأن فكرة المقاومة صنعتها دوائر المجتمع، وتحدث عن ظهور فرق عديدة منها الممبوطية، والطنبورة، وذكر أن السمسمية كانت الآلة المناسبة للمقاومة.

وأكد الكاتب الدكتور محمد شبانة، أن الأغنية تصاحب الإنسان من المهد إلى اللحد، وما من مناسبة إلا ولعبت الأغنية دورها، والمقاومة فكرة أصيلة للإنسان، و الأغنية تبث القوة والعزيمة، وسيد درويش نقل الأغنية من طور التطريب الى طور التعبير ، فكان له العديد من الأغانى الوطنية التى عبرت عن المقاومة، مؤكدا إن الأغنية الشعبية والمقاومة فى سياقاتها المختلفة هى الأغنية المعبرة في وجدان الإنسان المصري.

وقدم الفنان محمد عزت مدير إدارة الموسيقى بالثقافة الجماهيرية، خلال الندوة عدد من الأغنيات التى تمثل المقاومة الشعبية منها:” عطشان يا صبايا ، قولو لعين الشمس ، يا عزيز عينى ، يارب تبت شجرتنا”، وغيرها من الأغنيات التى حازت على اعجاب الحضور .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: