meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

العند عند الأطفال وعلاجه

العند عند الأطفال وعلاجه

كتبت / شيماء صلاح طه

المقال الشامل في فهمك وتعاملك مع طفلك العنيد
رحله الملاك المستسلم اللطيف اللي بتنتهي بعد ما الطفل يشد حيله شويه ويعرف يتكلم ويتحرك ويمشي
ومع بدايه المرحله الجديده بيظهر في كتير من الأطفال العند المبكر …

في علم النمو  أن للعِند مرحلتين

المرحله الأولى تبدأ بعد تعلم الطفل مهاره التعبير اللفظي والحركي ، فيه أطفال بيدأ العِند معاهم من سنه ونص  محتاجين نقرأ أكثر عن المرحله ديه كويس …

 في مرحله فارقه في حياة طفلك وهي مرحله وضع أسس التعامل بينك وبينه

مبدأيا كده لازم تعرفوا أن العِند ده ظاهره سلوكيه يعني حاجه مكتسبه يعني مش مولود بيها
لأ
العِند ده سلوك ممكن يتغير عادي جدا أو يحتوى أو يوظف كمان

بس قبل ما هتكلم عن الأساليب الخمسه في التعامل مع عِند طفلك
لازم تعرفوا حاجتين أنواع العِند و وأسبابه
لأن المقدمه ديه هتخليك تعرف فعلا نوع عِند أبنك فتعرف علطول الأسلوب الأفضل للتعامل مع النوع ده
وكمان لما تعرف اسباب العِند  هتعرف  تحتويه
     

…….أنواع العناد خمسه …….

 ١– عِند الإراده : النوع ده أيجابي ، لازم تشجعه جوا الطفل وتكبره ، زي لما كنت بتشجعه عشان يمشي لوحده . أو أنه يحاول مره وإتنين وتلاته موضوع معين لحد ما يحققه . ده بيولد عن الطفل حب التجربه والأهم الإراده . اللي هو هيتطور في يوم من الأيام ويكون رغبه قويه للنجاح أو للإنجاز

٢- العِند المش واعي : النوع ده مش منطقي . زي مثلا عاوز يحط أيده في فيشه الكهربا . أو عاوز يفضل يتفرج على الكرتون مع أنه لازم ينام عشان المدرسه بكره. وده بيكون لعدم فهم أو استيعاب الطفل تبعات الموضوع اللي بيعند فيه . ودورنا هنا أننا نستوعب أنه مش مستوعب ونتعامل من منطلق تفكيره ودماغه المحدوده . اللي بيحصل بقا للأسف مهازل . ضرب على زعيق على شتيمه على أهانه على عقاب والطفل مش مستوعب أساسا ليه كل ده.

٣- العِند مع نفسه : وده نوع مضر . يعني مثلا يبقا جعان ويقولِك مش عاوز أكل . وهنا الطفل بيعذب نفسه حرفيا عشان فكره العِند. بيختبرك بمعنى الكلمه . بيجيب أخرك يعني . بتبقي عارفه أنه عاوز الحاجه ديه ومع ذالك بيرفض وده مؤشر أحمر أن أساليب تعاملك مع عِند طفلك مش بتجيب نتيجه وأنك لازم تغير أسلوبك عشان الموضوع ميتطورش لعِند اإضطراب سلوكي.

٤- عِند الإضطراب السلوكي : هنا العِند بيتحول من سلوك تجريبي الطفل بيكتشف بيه ذاته لصفه رئيسيه في الطفل . والنوع ده في كل حاجه بيعند . عارفين خالف تعرف . هو دا . والنوع ده عنيد في كل أفعاله من الصغيره للكبيره . عِند مش منطقي . بيكون خلاص عدا كل المراحل الأوليه البسيطه وبتكون سيادتك أستخدمت معاه أسوأ أساليب احتواء العِند وبرضه فشلت .
والنوع ده محتاج إستشاره من متخصص مش بس كدا والأب والأم كمان محتاجين إستشاره تربويه بشكل كبير.

٥-العِند الفسيولوجي : بعض أنواع التأخر العقلي بتظهر فيه علامات العِند السلبي . وده محتاج إلى إستشاره طبيه متخصصه.

     ……علاج العناد عند الأطفال…..

توجد الكثيرُ من الطّرق العلاجيّة الفعّالة التي تُعالج  عناد الطفل وتحُدّ منه، منها:

1 – أثر البيئة المُحيطة بالطفل؛ فالبيئة التربويّة البنَّاءة والتنشئة الأسريّة السليمة تخلق طِفلاً سويّاً متصالحاً مع من حوله ومع ذاته، خالياً من المشاكل النفسية والاضطرابات السلوكية.

 2-  يجب إحاطة الطفل بجوٍّ من الحبّ، والعطف، واللين، والكلام اللطيف، والنقاش الدافئ المبني على التواصل الودّي، والإقناع وشرح الأسباب، بالإضافة إلى تلبية حاجاته وإشباعها، والأستجابة لطَلباته العادلة والمنطقيّة.

3-  تجاهل الطفل في  وحرمانه من إستثماره؛ ففي حال رفضه القيام ببعض الأعمال ومُقابلة سلوكه بالتجاهل فهو يفقد قيمة هذا العناد وما سيجنيه عليه، وبالتالي سيتراجع عن عناده لعدم تحقيقه غرضه.

4-مكافئة الطفل وتعزيزه في حال إستجابته للتوجيهات والأوامر بشكل سليم وهادئ؛ فالمُعزّزات الماديّة واللفظية وغيرها تترك لديه انطباعاً عن فوائد الطاعة والأنصياع للأوامر والإستجابة لها، كما يجب التركيز على الإستجابات الإيجابيّة للطفل وتعزيزها، والثناء عليه ووعده بالمزيد من المكافآت عند استمراره بالسلوكيّات الإيجابية التكيفية.

عقابُ الطّفل بشكلٍ مباشرٍ عند مُمارسته للعناد؛ فكما ذُكر فإنّ الطاعة تجلبُ التعزيزَ والمكافآت؛ فالعناد يجلب العقاب، كحرمان الطفل من مصروفه في اليوم التالي إذا لم يذهب إلى النوم في الموعد المُحدد.

5-عدم وصف الطفل بأنه طفل عنيد على مسمع منه، أو مُقارنته بمن حوله من الأطفال المُطيعين؛ فإنّ هذا يُؤصّل العنادَ بشكلٍ أكثر في نفسية الطفل وطريقة إستجاباته، بالإضافة إلى عدم إلقاء الأوامر بصيغة النفي والرفض فهذا يوحي له بالعناد ويفتح له الباب للمُعارضة..أمدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف، وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

ورأيى….. لابد من أدارك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل ،بل تتطلب منك الصبر والحكمه وعدم اليأس أو الإستسلام للأمر الواقع

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: