meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

ماسبيرو والفساد.. مجاملات التعيين وعبثية التوريث أودته أرضًا

ماسبيرو والفساد.. مجاملات التعيين وعبثية التوريث أودته أرضًا

كتب : هانى توفيق

قال مصدررفض ذكر اسمه إن أصل ديون ماسبيرو 7 مليارات جنيه لبنك الاستثمار القومي، وبتراكم الفائدة وصل الدين لـ”23″ مليار جنيه، وأن ديون ماسبيرو تتصاعد منذ أشهر، ولا أحد يعرف السبب وراء هذه الزيادة الكبيرة

وأضاف أن الدين وصل إلى “27” مليار جنيه، ومن المتوقع أن يزيد نهاية العام ويصل إلى 30 مليار جنيه إن لم يوجد حل، وسوف يستحوذ بنك الاستثمار القومي على كامل أسهم اتحاد الإذاعة والتليفزيون “ماسبيرو”، كرهن الديون المتلاحقة على الاتحاد، مؤكدًا أن البنك يحصل على كل أرباح شركة “نايل سات” رهن الوفاء بالدِّين المقدر بالمليارات”.

فيما تبين أن الاقتراض من بنك الاستثمار كان لسد العجز الذي تحل عليه من وزارة المالية بمعنى “إذا أردنا من وزارة المالية 120 مليون جنيه وأرسلت لنا 100 مليون جنيه نأخذ الباقي من بنك الاستثمار، وهكذا” فأصبحت الديون متراكمة على اتحاد الإذاعة والتلفزيون.

واتضح أن أعمدة ماسبيرو الأربعة الآن هي ” فساد –واسطة- محسوبية- كفاءات مهمشة”، فملفات الفساد فى ماسبيرو لا حصر لها على المستوى الادارى والمالى والمهنى بل لو استمعت إلى العاملين بالمبنى من إعلاميين وموظفين عن دراما الفساد لن تصدق انه توجد منظومة مؤسسية على وجه الأرض تحمل كل هذا البلاء من حكايات وفضائح ورشاوى ومحسوبيات وتربيطات وشللية بل تتسع الصفحات لتقل ما شئت عن إمبراطورية ماسبيرو انه تاريخ من فساد نظام فاسد أتى بقيادات فاسدة فاشلة ، وبعد الثورة ينتظر الجميع ثورة ماسبيرو التى لم تقم حتى الآن ، فمازلت النمطية والتباطؤ فى اتخاذ القرارت مسيطرا على المبنى، ومازالت الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة، وينتظر المبدعيين وأصحاب الكفاءات من يناصرهم بعد ظلم لاسترداد حقوقهم الأدبية والمادية والإفراج عن أعمالهم التى ظلت حبيسة الأدراج طيلة فترة عهد الفساد السابق.

وقام بعض العاملين من إعلاميين وموظفين بإنشاء صفحة لا للفساد والفاسدين فى ماسبيرو على الفيس بوك تنديدا بالفساد القائم فى هذا المبنى، منسقين دعوة للتضامن من الشرفاء ضد الفساد فى قطاع بوصفهم جزء من النظام السابق وأحد أدوات تضليل الشعب إعلاميًا .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: