meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

“وليد خضر” – الصحفى “المصرى” الوحيد – المنوط بإعلان تصريحات “سيف القذافى”

“وليد خضر” – الصحفى “المصرى” الوحيد – المنوط بإعلان تصريحات “سيف القذافى”

ع المكشوفعبير عدلي 

 

 

صرح الإعلامى والصحفى “وليد خضر” – بأن “سيف الإسلام القذافى” – قد بدأ فى نضاله السياسى ، وذلك من أجل أن تستعيد “ليبيا” قوتها ومكانتها – فى “الوطن العربى” ، وأنه يسعى بكل قوة للم شمل أبناء عروبته وأبناء وطنه “بالجماهيرية الليبية” – والتصدى لكل “المؤامرات” – التى تسعى للنيل من وطنه الغالى ، والسيطرة على مقدراته ووضع أمام عينيه كل الدماء “العزيزة والغالية” – التى ضحت من أجل بلده .

 

 

حيث صرح “القذافى” قائلاً ( إن والدى – رحمة الله عليه إستشهد وهو يناضل – فى محاولات مستميتة لكشف المؤامرة التى أحيكت على ليبيا ، وضحى بروحه فى سبيل الوطن ، ولذا لن تكون دماء والدى أغلى من وطنى الذى تربيت وترعرعت فيه ، وأؤكد أن كل المساعى من أجل نهضة ليبيا ، ليست إلا من أعداء – خططوا لإسقاط الدول العربية – ونجحوا فى ذلك بالعديد من الدول ، ونحمد الله أن هذه الموجة من الثورات لم تطال العديد من دول الخليج ، والوطن العربى أبناء عمومتنا وإخوتنا ، وعلى رأسهم الشقيقة مصر ، التى يسعد قلبى أن يترأسها زعيم عربى عسكرى – كالرئيس عبد الفتاح السيسى ، هذا الرجل الذى كشف العديد من المؤامرات ، وإستطاع بجرأته وفكره العسكرى ، أن يتصدى لهذه المؤامرات ، وإنتشل مصر من الإنصياع للمجهول ، وأننى أعتبر أن مصر هى وطنى الثانى الذى أعتز به ، وأننى وبكل فخر أنتمى إليه بقلبى وجوارحى ، وأؤكد أننى لا خصومة لى مع أحد ، بل أمد يدى بكل الخير لمن يريد النهضة لوطنى ، وللأمة العربية لإستعادة قوتها كما كانت سابقاً ، ولن أقبل بأى شر لأى دولة عربية شقيقة ، فأى شر لأى دولة عربية هو بمثابة شر لى ، وأى تعد على شقيق ، هو تعد على وطنى وأننى قبلت أن أستعد ، لأن أجمع شمل أبناء وطنى وأن تهدأ الصراعات ، حتى أستعيد الجماهيرية الليبية العظمى ، كما كانت وأن نتصدى لكل العناصر الإرهابية المخربة ، التى تنال من أمتى ، وأدعو الله أن يساندونى وتساندونى جميعاً ، على المسئولية الكبيرة التى قررت تحملها ، وسيعلم الجميع خططى المستقبلية لنهضة ليبيا ) .

 

 

هذا وقد أكد “خضر” – فى تصريحه على أنه يعد وبفضل الله أول صحفى فى ( مصر والعالم العربى ) – سيكون مسئولاً عن إعلان جميع تصريحات المهندس “سيف الإسلام القذافى” ، أولاً بأول – كما أكد فى تصريحه أيضاً عن الكشف وذلك ( فى غضون أسبوع واحد ) فقط ، عن تفاصيل “ندوة ومؤتمر مصغر” ، سوف يتم الكشف خلاله عن خطة المهندس “سيف القذافى” – لإعمار “ليبيا” ولم الشمل “الليبى” من جديد .

 

 

كما صرح الاعلامى والصحفى “وليد خضر” بأن ذلك سوف يتم بالتنسيق مع الدكتور “أيمن أبو راس” – من “المركز الإعلامى للمهندس “سيف الإسلام” – “بالجبهة الشعبية لتحرير ليبا .

 

 

كما أكد “خضر” فى تصريحه أيضاً – على كون تلك الخطوات المتخذة ، تعد من أهم المساعى المبذولة ، لإستعادة “ليبيا” – ودول “العالم العربى” – التى أصابها “التمزق والدمار” تحت مسمى ( المعارضة والحريات ) – لإستعادة “البنية التحتية والتمكين” ، لتلك “الدول من جديد” ، ولم شمل “الشعوب العربية” كما كانت .

 

 

والجدير بالذكر ، أن الجانب الليبى وقع إختياره على الصحفى “وليد خضر” لمواقفه السياسية والمؤيدة للإستراتيجية العسكرية المصرية ، ودعم مؤسسات الدولة ومساندة القوات المسلحة والرئيس السيسى ، منذ المجلس العسكرى وحتى وقتنا هذا .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: