meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

وزير الثقافة وسفير الصين بالقاهرة يفتتحان معرض الصناعات الثقافية مصرـ الصين بالهناجر

وزير الثقافة وسفير الصين بالقاهرة يفتتحان معرض الصناعات الثقافية مصرـ الصين بالهناجر

 

كتبت : رحاب عبد الخالق 


افتتح الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، وسونج أيقوه سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة، مساء اليوم الأربعاء بمركز الهناجر للفنون، معرض” الحرف والصناعات الثقافية مصرـ الصين” في دورته الثانية والذي ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة الأستاذ الدكتور فتحي عبد الوهاب، بحضور شي يوه وين المستشار الثقافي بسفارة الصين لدي مصر ومدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، الدكتور حاتم ربيع الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة، المخرج هشام عطوة رئيس البيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية، ويقام المعرض بالتعاون مع معرض شينزن الدولي للصناعات الثقافية بالصين، قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتور هشام مراد، قطاع شئون الإنتاج الثقافي برئاسة المخرج خالد جلال.


و قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، لقاء اليوم وهذا المعرض الذي نقيمه هو استمرار للقاءات ومعارض سابقة، اقمناها سواء في القاهرة أو في عدد من المدن الصينية، خلال العام الثقافي المصري الصيني، وفي حفله ختامه بجمهورية الصين قلت أن النجاح الذي حققه ليس نهاية للعلاقات ولا للتعاون، ولكن هو بداية لطريق جديد من العلاقات الثقافية والفنية بين البلدين.


وأضاف وزير الثقافة، أن العلاقة بين البلدين ثقافيا قديمة وتعود إلى أقدم العصور، ربما توقفنا طويلا وكثيرا عند العلاقات السياسية بين البلدين، حيث يذكر التاريخ أن مصر هي أول دولة في المنطقة إعترفت بجمهورية الصين حين قامت، وأمكن لمصر من خلال الزعيم العظيم جمال عبد الناصر، مع زملائه من زعماء الصين في لقاء باندونج الشهير وفي منظمة عدم الإنحياز كانت هناك علاقات سياسية قوية ومازالت هذه العلاقات، وإزدادت متانه في عهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي زار الصين وسعدنا نحن أيضا بزيارة فخامة الرئيس الصيني في الإحتفال ببدء العام الثقافي المصري الصيني بالاقصر، وقضى معنا يوما شاهد خلاله أثار الاقصر والمنتجات المصرية.


وأوضح وزير الثقافة، أن المعرض يقوم على الحرف الثقافية و التراثية المصرية، ويحقق نقلة نوعية لما هو تراثي ليستعمل في حياتنا اليومية، ويؤكد على أن التراث ليس مجرد أرشيف أو مخزن، ولكن هو حي ولابد أن ينتج عنه صناعات نستعملها في حياتنا اليومية.


وعبر وزير الثقافة عن سعادة بالمنتجات سواء المصرية التي قدمها صناع وصانعات ماهرات من مصر، من العريش في شمال سيناء ومن عيون موسى في جنوبها، ومن سيوة في أقصى حدودنا الغربية ومن سوهاج وقنا إلى أسوان والنوبة في أقصى الجنوب، بما يعني تلخيصا للحرف التراثية في كل مصر، وعلى الجانب الصيني نجد الحرف التراثية الصينية التي تقدموا وبرعوا فيها.


وأشار وزير الثقافة أن هذا التلاقي والتلاقح الثقافي بين البلدين سوف يكون له مردود حضاري ليس فقط على مستوى العلاقات بين البلدين ولكن أيضا على المستوى الإنساني كله.


وشدد وزير الثقافة، على أننا في لحظة العالم فيها يتأرجح ويعيش حالة من السيولة السياسية، وهذه الحالة لن تتوقف إلا إذا تدخلت الدول العريقة مثل الصين ومصر لكي تفرض نفسها على الخريطة العالمية، ولكي تاخذ دورها في الإستمرار العالمي، وبما نمتلكه من حضارة قديمة وعريقة، فنحن لدينا ما نقدمه للعالم، فلا ينبغي للعالم أن يعيش على قوة أحادية، فالعالم والحياة متعددة الوجوة .


وخلال كلمته أعرب وسونج أيقوه سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة سعادته بالدورة الثانية لمعرض “الحرف والصناعات الثقافية مصرـ الصين” وقال ان العلاقة بين البلدين وطيدة على مر العصور نتبادل خلالها العديد من اوجة التعاون المختلفة منها الثقافية ، التكنولوجية ، العلمية والتنموية والتى من شأنها تعريف الشعبين بعضهم ببعض فى عدة مجالات ، وأعرب عن اعجابه بالصناعات المصرية التى شهدها اليوم للعديد من المحافظات المصرية المختلفة
وتابع أنه من الهام مع تتابع الأجيال فى كلا البلدين ان يتم نقل التراث، و ان يتواصلا فى العديد من المجالات الموسيقية والفنية والثقافية والتاريخية التراثية ، كما دعا السياحة الصينية لزيارة مصر والعكس .


يهدف المعرض إلي التعريف بالحرف اليدوية والفنون التراثية بين البلدين وفتح قنوات تواصل بين الصناع والفنانيين.


يشمل الجناح المصري مشاركة مركز الحرف التقليدية بالفسطاط ليتضمن منتجات المركز من :الحلي ، الخزف، الجص، زجاج معشق، جبس، نجارة ، أعمال النحاس.


كذلك مشاركة أساتذة كلية الفنون التطبيقية و كلية التربية الفنية – جامعة حلوان، في مجالات : جرافيك، خزف، نحت، زجاج، حلي معدني، وزجاجي، النسيج ، الطباعة ، المعادن ، الأشغال الفنية ، أشغال الخشب .


كما يقام سوق للحرف التراثية يتضمن متجات تراثية لمدن : العريش، بئر العبد ، أسوان ، جمعية كنوز النوبة ، ، سوهاج ، حلايب وشلاتين، بالإضافة لمنتجات جمعية المرأة البدوية للتراث والتنمية المستدامة بعين موسي .


يشمل الجناح الصيني مقتنيات تراثية ومنتجات يدوية ولوحات تشكيلية وأعمال فنية لعدد من كبار الفنانيين والحرفييين من الصين، وتتضمن ورش تفاعلية للخط، خزف، تطريز، كما تقام ورشة تفاعلية للخط العربي يشارك فيها عدد من الخطاطين المصريين.


أعقب افتتاح المعرض عرض فني للفرقة القومية للفنون الشعبية التابعة للبيت الفني للفنون الشعبية والإستعراضية .


الجدير بالذكر أن معرض الحرف والصناعات الثقافية مصر – الصين مستمر حتي الأحد 14 يناير من الساعة الواحدة ظهراَ وحتي الثامنة مساءَ .

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: