meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

نجوي لكانتي … كرست حياتها للتخفيف من معاناة الناس في أقطار هذا العالم وانقطعت اخبارها أثناء رحله بورما

نجوي لكانتي … كرست حياتها للتخفيف من معاناة الناس في أقطار هذا العالم وانقطعت اخبارها أثناء رحله بورما

خاص ع المكشوف …

“مساء الخير لجميع الأحبة غبرت عليكم واحد شويا لظروف الشغل واليوم جيت باش نقول ليكم كنحبكم وتوحشتكم ولي طلب عندكم هو الدعاء لي بظهر الغيب ان يتيسر امري فانا مقبلة على سفر بالنسبة للجميع مغامرة خطيرة لكن بالنسبة لي هو حلم وقد حققه الله لي، قد لا يكتب لي الرجوع لكن ما أود قوله لكم اني قد سامحت الجميع فاتمنى ان تسامحوني
تحياتي لكم والسلام عليكم ورحمة الله ” .

تلك أخر ماكتبته الشابه المغربيه ” نجوي لكانتي ” عبر حسابها علي الفيس بوك قبل سفرها الي بورما

نجوي لكانتي … تبلغ من العمر 20 عاما وهبت حياتها للتخفيف من معاناة الناس في أقطار هذا العالم، سافرت فلسطين وسوريا والعراق لمساعدة النازحين، وحين ألمَّ بها عارضٌ صحي عادت لبلدها لإجراء عملية جراحية، وبعدها اختارت ” بورما ” لتكون ميدانًا لعملها الإنساني .

إنقطعت أخبار هذه الشابة بعد سفرها إلى دولة ميانمار، رفقة طاقم، في مهمة إنسانية في هذه الدولة.

وإلى حدود الساعة، الخبر تم تأكيده فقط من طرف أصدقاء وأسرة نجوى، في غياب أي تأكيد رسمي، فيما انقطع الاتصال بالطاقم منذ حوالي أسبوع.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: