meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

ليس متسولاً ولكنه يعيش داخل الكرتونة لكسب المال

ليس متسولاً ولكنه يعيش داخل الكرتونة لكسب المال

خاص ع المكشوف

 

 

– الرأفة بمن ينامون ويسهرون في البرد من أجل لقمة العيش فهل هناك من يرأف بهم؟؟

 

– من الوهلة الأولى تظن أنهم متسولين إلا أنهم يسعون إلى كسب لقمة العيش ويكدون لطلبها ينامون تحت الأمطار ويتحملون اقسى الظروف من اجل لقمة العيش .

 

– البائسون تحت الأمطار ينتظرون الدعم و الرفق
ينامون في العراء وغيرهم يلعنون الظروف هذا هو حال فئة من شباب الوطن المكافح والطموح

 

 

 

 

رغم ما تشهده البلاد من ظروف إقتصادية راهنة وكذلك ظروف معيشية تطال الجميع فإن هناك من يحارب الظروف كي يعيش في نفس الوقت الذي يوجد غيره ينام ويتحجج بالظروف .

 

 

وعلى الرغم من أن قوانين العمل تنص على إحترام العامل مهما كانت وظيفته ومكانته، نرى أن بعض أصحاب الأعمال وللاسف يكون إهتماهم فقط زيادة الأرباح على حساب موظفيهم.

 

 

هذا ليس متسولا ولكنه ينام بالليل داخل الكرتونه من اجل حماية المنشأه التي يعمل بها لكسب المزيد من المال فهذا موظف لدى إحدى المحلات الشهيرة يحتمي بقطعة من الكارتون والذي يظن أنها ترحمه من البرد القارس وعلى الرغم من أن صاحب مجموعة هذة السلسلة من المحلات التى تشتهر بالانضباط الصارم مع موظفيهم فهل هذا هو مردود إنضباطهم وخوفهم على لقمة عيشهم وتحملهم أقسى الظروف من اجل ان تحيا المنشاة وتستمر وهى وغيرها الكثيير من المؤسسات التي وللاسف تسمح بهذا الظلم الفج!! بالإضافة إلى أنه لايوجد أي ديانة سماوية او قانون على وجه الارض يقبل ويسمح ان تكون هذه معاملة العاملين في اي مكان.

 

 

ويقول الله تعالى في كتابه العزيز ” وإذا قيل لهم إتقوا ما بين أيديكم وما خلفكم لعلكم ترحمون ” ويقول رسول الله تعالى (ص) ” من لا يرحم لا يرحم ” و ” إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ”
وايضا تعد هذه مخالفة صريحة للقانون فقانون العمل لا يسمح بهذه المعاملة حيث أن المادة “76” في قانون العمل نصت على ما يلي :-

 

“يحظر على صاحب العمل أن يخرج على القيود المشروطة في عقد العمل الفردي أو اتفاقية العمل الجماعية أو أن يكلف العامل بعمل غير متفق عليه إلا إذا دعت الضرورة إلى ذلك منعا لوقوع حادث أو لإصلاح ما نشأ عنه أو في حالة القوة القاهرة ، على أن يكون ذلك بصفة مؤقتة ، وله أن يكلف العامل بعمل غير متفق عليه إذا كان لا يختلف عنه اختلافا جوهريا بشرط عدم المساس بحقوق العامل .

 

 

ومع ذلك يجوز لصاحب العمل تدريب العامل وتأهيله للقيام بعمل مختلف يتماشى مع التطور التقني في المنشأة .

 

و تناشد جريدة ” ع المكشوف ”
كل أصحاب الشركات والمحلات بالرأفه بهؤلاء العاملين، أو أن تضع لهم كشك حراسه بجوار أو أمام المحلات أو المؤسسات علي غرار البنوك والمنشآت الحيويه لتأويهم من برد الشتاء ، وننتظر الدعم والرأفة من اصحاب العمل بهؤلاء الذين ليس لهم حول ولا قوة ولايخفى على أحد دعم ع المكشوف المستمر لأبناءنا الطموحين والمتحملين لاقسى الظروف في كل بقعه من بقاع الوطن فبالعمل تحيا الأمم.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: