meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

صعدنا للمونديال هابطين

كتبت نجلاء المصري

أن النتيجة التي توصلنا إليها اليوم ما هي  الأ جني ثمار ما زرعنا  في المنتخب،فمجرد صعودنا للمونديال انتهى حلم المنتخب وحلم المائة مليون مواطن ولم يعمل كل من عليه واجب واجبه من إتحاد الكرة إلى لاعبين المنتجب ومدرب المنتخب وأيضا الجماهير التي قبض بعضهم ثمن تشجيعهم لمنتخب بلادهم

فمن الاجدار بهم أن البقاء في المونديال يكون الشغل الشاغل عقولهم والعمل لضمان ذلك الفوز القريب البعيد

ولكن اتجه الاعبين للعلانات والتقرير التي كانت بذرتها أصحاب الشركات الكبري والكل في فرحة عارمة والجميع يهتف ويقول صعدنا للمونديال ونسوا  ان الاهم  من الوصول القمة هو الحفاظ عليها ،أين الرقابة من كل هذا وذاك؟

ورفع مدربنا الأجنبي انفه في السماء ظن منه  انه السبب الاكبر في صعودنا للمونديال بعد28 عام ولكنه أدني من اقل سبب في صعودنا للمونديال وأن دل  هذا علي شئ فإنه ما يدل إلا علي شئ واحد وهو فساد اتحاد الكرة و جميع أعضائه الذي كان همهم الاكبر جني الملايين  وان كانت مساعدة الجماهير لها الدور الأكبر، ساعد حب الجماهير للكرة وحماسهم ومشاعرهم وإعطائهم الكرة أكثر من حقها على اكتمال دائرة الفساد وليس هذا تقليل منها على الإطلاق

فقد تم إنجاز العديد من الميداليات الذهبية والبرونزية دون أن يلفت هذا نظر أحد او يحوز علي انتباه البعض لبضع ثوان وهذا اكبر دليل علي أننا لا نستخدم عقولنا في التفكير في ما يسير حولنا في أمور عديدة ولكن نسير فقط مع الطيار السائد،وأن كان الحق الضائع بين كل هذا حق العالمي محمد صلاح الذي حقق انجازات تاريخية في الدوري الانجليزي لتوافر المناخ الجيد له،وأن تبدل كل ذلك في كأس العالم لعدم توافر المناخ المناسب له ليشجعه علي المضي قدوما نحو النجاح ليسعد الملايين من المصريين كما اعتاد أن يدخل الفرحة إلى قلوبهم وهذا دليل آخر على فساد الاتحاد وحماقة المدرب

هذه من اكبر المشاكل الجسيمة التي تواجهنا ولابد من البحث عن حلول لها

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: