meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

بالمستندات مرتشين هيئة الابنية التعليمية يضللوا محافظ أسيوط

بالمستندات مرتشين هيئة الابنية التعليمية يضللوا محافظ أسيوط

اسيوط … شحاتة احمد

في ظل تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي بمتابعة السادة المحافظين تنفيذ المشروعات العامة وفي نطاق متابعة المهندس ياسر الدسوقي محافظ اسيوط تنفيذ المشروعات التي تقع علي اراضي املاك الدوله والمخصصة مشروعات ذات النفع العام … حيث تم تخصيص ٨ افدنه للإنشاء مجمع مدارس بقرية الزاوية مركز اسيوط بحوض الشيخ عبد الفتاح بقرار تخصيص برقم 692 لسنه 2010 ارض خارج الزمام نمرة ( 21 ) وبتعليمات السادة المحافظين الذين تولوا قيادة المحافظة منذ تاريخ التخصيص حتي الان لتسليم تلك الارض الي هيئة الابنية التعليمية ال والتلاعب والفساد كان سباق من هئية الابنية لصالح مافيا الاراضي وفي ذلك العام بعض فيض الكيل علي اهالي القرية من ضغوط ومتاعب بسبب وصول كثافة الطلاب داخل الفصل الواحد الي 85 طالب قرار الاهالي الانتفاضة ضد هيئة الابنية والتعليم والسيد المحافظ حتي يتم التسليم وتقدم الاهالي بطلب استغاثة لمحافظ اسيوط الحالي وقام بتوجيه التعليمات لجهات المعنية لمعاينة الارض والانتهاء من اجراءات التسليم وفي يوم 15 / 6 / 2016 تم تشكيل لجنة لتنسيق واستلام الارض المخصصة وبناءا علي تعليمات محافظ اسيوط ارسل اشارات لكلا من ادارة حماية املاك الدوله ممثلها عبده سيد حسين مسؤل املاك الدوله والسادة الاستاذ حسن ثابت ابوزيد و الاستاذ رفعت علي بكر مسؤلي ومراقبي اول صحة اسيوط و المهندس عادل رشدى زكي . والمهندس احمد عثمان مهندسي هيئة الابنية التعليمية لمعاينة الموقع والاستلام وفي حضور جمع كبير من الاهالي وبعد استيفاء جميع الشروط البيئية والصحية واقرار مسؤلي الصحه قام مهندس الابنية التعليمية التي تربطة صلة نسب مع مافيا الاراضي بتحرير المحضر مخالف للقانون وغير مطابق لمواصفات معالم الارض المخصصة في نص صريح ( محضر اثبات حاله لموقع مقترح لاقامة مدرسة بالزاوية قبلي خلف العمارات السكانية ) مع العلم ان الارض مخصصة وليست اقتراح والموقع بحري البلد وليس قبلي كما لا توجد عمارات سكانية علي الاطلاق حول الموقع المخصص مدارس والذى تمت معاينته .

 

 

قام الصحفي شحاتة احمد بالحصول علي محضر التضليل وارساله لمحافظ اسيوط المهندس ياسر الدسوقي وعلي الفور تم ابلغ ايمن محروس رئيس المدينة السابق بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية وتم تحويل رئيس القرية ومسؤل الاملاك لنيابه الادارية .. الا ومسؤل هيئة الابنية بعد توجيه محافظ اسيوط بتعديل المحضر وتعليمات لسيدة نبيله علي محمود السكرتير المساعد السابق للمتابعه ولكن المرتشين خوفا من مافيا الاراضي ضللوا المحافظ وضربوا بالقرار عرض الحائط.

 

نطالب محافظ اسيوط والرقابة الادارية بالتحقيقات الفورية وتحويل المرتشين والمضللين للمحاكمة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: