meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

النواب يتراجعون

النواب يتراجعون

 

بقلم: سعيد شاهين

للأسف الشديد أن بعض الناس ينجرفون بسرعة وراء أي صوت عال ينقض أي مسئول دون وعي أو علم بحقائق الأمور وهذه الأصوات العالية التي بدأت منذ عام 2011 وحتي الأن لا هم لها وشغلها الشاغل هو الهدم وليس البناء.. وهذه الأصوات تظهر بوضوح من خلال السوشيال ميديا (الفيس بوك) ويحاولون خداع الناس بالتطاول علي بعض المسئولين وقد لاحظنا في الأيام القليلة الماضية قيام مجموعة من أصحاب هذه الأصوات يتطاولون علي محافظ القليوبية اللواء عمرو عبدالمنعم إبراهيم متوهمون أنهم سوف يحققون شعبية بين أبناء المحافظة.. وبدون مجاملة ونقولها كلمة لوجه الله سبحانه وتعالي أن هذا المحافظ الذي تخرج من مصنع الرجال بالقوات المسلحة يعمل بكل جد واجتهاد وإخلاص للنهوض بالمحافظة وفي نفس الوقت يقوم بإعادة صياغة المفهوم بين الحاكم والمحكوم باللقاءات الأسبوعية المباشرة بينه وبين المواطنين دون وساطة من أحد إلا جانب جولاته المتعددة يوميا للمدن والقري واللقاء المباشر بينه وبين الأهالي مما كان له أكبر الأثر في نفوس غالبية أبناء المحافظة الذين التفوا حول الرجل مما أشعل الغل في قلوب بعض نواب المحافظة وبدأوا يشنون حملة علي الرجل ويتهمونه بالتقصير سواء بلغة مباشرة أو من خلال أتباعهم الذين يحلمون بمقعد في المجالس المحلية القادمة.
ولم يرد المحافظ بأي كلمة علي كل هذه المهاترات لأنه يثق في الله أولا ثم في نفسه حيث تعلم وتضرب في مصنع الرجال علي أنه قائد لا يبالي بالتفاهات وأن أمامه هدفا يسعي إلي تحقيقه وهو محاط برصيد شعبي يلتف حوله وهم الذين قاموا بالرد علي هذه الأصوات العالية.
ومن عجائب الأمور أن معظم النواب تراجعوا ومعهم بعض أتباعهم عن الاستمرار في الحملة الظالمة التي شنوها علي المحافظ الهمام.
وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: