meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

” الكهرباء” إنشاء مزرعة رياح قدرة 200 ميجاوات بخليج السويس

” الكهرباء” إنشاء مزرعة رياح قدرة 200 ميجاوات بخليج السويس

خاص ع المكشوف

كتب : احمد الازهرى

في إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنفيذ استراتيجية الطاقة في مصر حتى عام 2035 شهد الدكتور محمد موسى عمران وكيل أول الوزارة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات والدكتور محمد السبكى رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة توقيع اتفاقية مشروع إنشاء مزرعة رياح قدرة 200 ميجاوات بخليج السويس وكذلك اتفاقية قرض لإنشاء مركز تحكم إقليمى بمنطقة الدلتا.

أكد الدكتور عمران على رغبة شركاء التنمية الأوروبيون في دعم الحكومة المصرية لتنفيذ استراتيجية تطوير الطاقة المتجددة ، وفى هذا الإطار تم الاتفاق على قيام الشركاء الأوروبيون بالمساهمة فى تمويل مشروع إنشاء مزرعة رياح بخليج السويس بقدرة 200 ميجاوات.

وأوضح الدكتور السبكى أن هذا المشروع يهدف إلى المساهمة في تأمين الإمداد بالطاقة الكهربائية وتنويع مصادر توليدها ، الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى من خلال تطوير طاقة الرياح.

واضاف أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى حوالى 345 مليون يورو يساهم في التمويل إلى جانب الحكومة المصرية كل من بنك الاستثمارالأوروبى، بنك التعمير الألماني، الوكالة الفرنسية للتنمية، والاتحاد الأوروبى .

وأوضح الدكتور عمران أن الإتفاقية الثانية تتضمن القرض المقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية بمبلغ يصل إلى حوالى 50 مليون يورو لإنشاء مشروع مركز تحكم إقليمى بمنطقة الدلتا.

وأضاف أن هذا المشروع يعتبر واحد ضمن مجموعة من المشروعات التي يقوم بها القطاع لتطوير مراكز التحكم الإقليمية بالشبكة القومية لنقل الكهرباء.

كما أضاف أنه تم البدء في بناء وتشغيل وصيانة مركز التحكم الإقليمى الجديد بمنطقة الدلتا ليحل محل مركز التحكم السابق في مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية.

وأوضح أن هذا المشروع يهدف إلى إنشاء مركز تحكم إقليمى للشبكة الكهربائية بمنطقة الدلتا في مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية وسيتم تجهيزه بأحدث وسائل المراقبة والمتابعة ، إنشاء المركز بموجب عقد هندسى وعقد توريد وبناء يتم إبرامهم بواسطة الشركة المصرية لنقل الكهرباء وتتضمن عقود التوريد والبناء أحكام تشغيل وصيانة وبرامج تدريبية مناسبة للعاملين بالشركة المصرية لنقل الكهرباء ، يعمل المشروع على تحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المصرى من خلال تعزيز كفاءة وموثوقية الشبكة لنقل الكهرباء.

هذا ولهذا المشروع عدد من الآثار الاقتصادية ومنها تخفيض عدد ومدد انقطاع التيار الكهربائى وتقليل الوقت اللازم للإصلاح ، تعزيز قدرة الإتاحية على الشبكة الكهربائية مما يؤدى إلى تحقيق وفورات اقتصادية ، والحد من الفقد الكهربائى على الشبكة ، هذا وسيسهم المشروع في تحسين الظروف المعيشية للسكان من خلال تحسين الخدمة المقدمة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: