meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

إنجازات الأديب ” الطيب صالح ” على مدار حياتة وذكرى رحيلة 88

إنجازات الأديب ” الطيب صالح ” على مدار حياتة وذكرى رحيلة 88

 

 

كتبت : أسماء أبو عرب

 

الأديب ” الطيب صالح ” هو من أشهر أدباء العرب، والذى أطلق عليه النقاد لقب “عبقرى الرواية العربية” حيث ترجمت رواياتة إلى 30 لغة .

 

وهذه بعض المعلومات عن ” صالح الطيب ” :
 

1- وُلد محمد صالح أحمد عام 1929، فى إقليم مروى شمال السودان، بقرية كرمكول، وهى تقع بالقرب من قرية دبة الفقراء، وتوفى فى فبراير 2009، بإحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن.

2- إنتقل الطيب فى شبابه إلى الخرطوم لإكمال دراسة، وحصل على درجة بكالوريوس فى العلوم، ثم سافر  إلى إنجلترا ليكمل دراسته، وهناك قام بتغيير تخصصه إلى دراسة الشؤون الدولية السياسية.

3- تنقل عبقرى الرواية العربية، بين عدة مواقع مهنية، فعمل فى القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية “البى بي سى”، وترقّى فيها حتى وصل إلى منصب مدير قسم الدراما.

 

4- تتطرقت الكثير من كتبه ومؤلفاته بصورة عامة إلى السياسة، وأيضاً إلى مواضيع أخرى متعلقة بالإستعمار والمجتمع العربى، والعلاقة بينه وبين الغرب، وفي أعقاب عيشه فى بريطانيا كتب عن الاختلافات بين الحضارتين الغربية والشرقية.

5- ترجمت رواياته إلى أكثر من ثلاثين لغة، وهي « موسم الهجرة إلى الشمال» و«عرس الزين» و«مريود» و«ضو البيت» و«دومة ود حامد» و«منسى»،  كما تعتبر روايته “موسم الهجرة إلى الشمال” واحدة من أفضل مائة رواية في العالم، وقد حصلت على العديد من الجوائز.

6- تألق صالح بمجال الصحافة، حيث كان يكتب خلال عشرة أعوام، عموداً أسبوعياً فى صحيفة لندنية تصدر بالعربية تحت إسم “المجلة”، وآخر ما عمل به كان ممثل اليونسكو لدول الخليج .

 

7- ألف إبن السودان العديد من الروايات التى لها تاريخ ومكانة كبيرة فى عالم الكتابة، ومنها «موسم الهجرة إلى الشمال و ضو البيت و دومة ود حامد و عرس الزين و مريود و نخلة على الجدول و منسي إنسان نادر على طريقه و  وطني السودان و ذكريات المواسم و فى صحبة المتبنى ورفاقة و خواطر الترحال».

8- فى عام 2011، تم الإعلان عن جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابى، وقُدمت له تقديراً للدور الكبير الذى قام به فى الثقافة العربية، وهى تقدم لأصحاب الروايات أو القصة القصيرة أو النقد، وتُتاح الجائزة إلى كل الجنسيات، ولكن يشترط على من يحصل عليها أن تكون مادته مكتوبة باللغة العربية الفُصحى، وقيمة الجائزة 200 الف دولار أمريكى، والتحكيم يكون هيئة مستقلة متخصصة، تُشرف عليها جيدا .

 

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: