meta property="fb:pages" content="332020570480155" /

إثريوم مقابل البيتكوين: ما هو الفرق؟

إثريوم مقابل البيتكوين: ما هو الفرق؟

د/محمد عبد الخالق

لاقت إثريوم Ethereum​ الكثير من الاهتمام منذ الإعلان عنها لأول مرة في مؤتمر “بيتكوين أمريكا الشمالية” في أوائل عام 2014 من قبل “فيتاليك بوتيرين“. وكانت النتيجة الطبيعية لشعبيتها المتزايدة المقارنة المستمرة بينها و بين البيتكوين، العملة الافتراضية الأولى على الأنترنت، ومن المهم لكل مهتم أو مستثمر في هذا المجال أن يفهم الفرق وأوجه التشابه والاختلاف بين البيتكوين و إثريوم.

بيتكوين:

بيتكوين، العملة الافتراضية الأولى، ولدت قبل سبع سنوات مضت ،ولقد وضعت على أساس فكرة جديدة شرحت و نشرت في ورقة بيضاء من قبل شخص كان مجهول و غامض في ذلك الوقت يسمى “ساتوشي ناكاموتو“.

وفكرة البيتكوين هذه ،هي وعد بتوفير خدمة تحويلات و معاملات مالية بسرعة أكبر و تكاليف أقل من تللك التي توفرها وسائل الدفع عبر الانترنت أو عبر البنوك العادية ، و هذا دون الخضوع الى سلطة مركزية ، مثل العملات العادية التي تصدرها و تتحكم فيها الحكومات عن طريق البنوك المركزية. و البيتكوين كما العملات الافتراضية الأخرى، ليس لها وجود مادي، وانما فقط أرصدة مرتبطة بمفاتيح برمجية عامة وخاصة.

وخلال العامين الماضيين، ازداد قبول مفهوم العملة الافتراضية بين مستعملي الأنترنت والمستثمرين والهيئات التنظيمية والتشريعية الحكومية. وعلى الرغم من أنها ليست وسيلة معترف بها رسميا للدفع أو تخزين القيمة، فإنها تدير مكانة لنفسها وتستمر في التعايش في النظام المالي، على الرغم من أنه يجري التدقيق فيها بانتظام ومناقشتها.

سلسلة الكتل Blockchain:

الحديث عن البيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى، يقودنا بالضرورة للحديث عن تقنية سلسلة الكتل المبنية على أساسها هذه العملات، وهذه التقنية لا تعتبر فقط أهم وأسخن موضوع للنقاش في مجال التكنولوجيا المالية وانما يعتبرها الكثيرون أساسا للثورة الرقمية الثانية بعد الانترنت، نظرا للإمكانيات الكبيرة واستعمالاتها الكثيرة التي يمكن أن تغير جدرا حياتنا الرقمية.

الشرح التقني لهذه التكنولوجيا يتلخص في كونها: سجل مشترك يخزن المعلومات بطريقة متعددة بين الأطراف المعنية (مرتبطة بشبكة معلوماتية) دون الحاجة إلى سلطة مركزية (Central Authority) تتحكم في سير المعاملات (Transactions)، حيث كل طرف يملك النسخة نفسها التي يتم تحيينها أوتوماتيكيا عند كل إضافة.

المعلومات المخزنة متاحة للجميع بشفافية ويتم إدخال المعلومات بعد اتفاق الأطراف (consensus) جميعها بواسطة بروتوكول معين وذاتي. إضافة إلى ذلك، أي معلومة تسجل فيها تبقى مخزنة للأبد وغير قابلة للتغيير (Immutable).

إثريوم Ethereum:
يتم استخدام تقنية سلسلة الكتل لإنشاء التطبيقات التي تتجاوز مجرد دعم وإنشاء العملات الرقمية المشفرة، وغالبا ما يشار إلى هذه التطبيقات crypto 2.0، أو Blockchain 2.0 أو حتى بيتكوين2.0. بيتكوين هو نظام دفع رقمي ومتحرر من التنظيم المركزي أو الحكومي.
وفي حين أنه صحيح أن إثريوم تشترك في هذه الصفات، إلا انها أكبر بكثير من مجرد نظام الدفع، فهي منصة أو بنية تحتية لأنشاء أي نوع من التطبيقات التي يمكن تخيلها بالاعتماد على تكنولوجيا سلسلة الكتل.
أطلقت إثريوم في عام 2015 بعد أن تم اجراء الطرح الأولي لعملة Ether، وهي العملة الرقمية المشفرة المبنية على منصة إثريوم. ومنذ البداية هذه المنصة الجديدة المبنية على تكنولوجيا باهتمام ودعم قوي، ولكن ما الذي جعلها مختلفة عن كل شيء آخر هناك؟ أول شيء عن إثريوم هو أنه ليس مجرد عملة رقمية. بل هو منصة تستند على تكنولوجيا سلسلة الكتل مع العديد من المميزات. توفر منصة الإثريوم عملة Ether الرقمية،
إثريوم ليست مجرد منصة ولكن أيضا لغة البرمجة، تساعد المطورين لبناء ونشر التطبيقات. هل الايثيريوم تشبه البيتكوين؟ نوعا ما، ولكن ليس بشكل كبير. فاستعمالات الايثيريوم أوسع كثيرا من استعمالات وإمكانيات البيتكوين، حيث يمكن استعمال الايثيريوم كعملة رقمية مشفرة مثل البيتكوين تماما، كما يمكن استعمالها كمنصة لإنشاء عدد لا يحصى من التطبيقات التي تسمى لا مركزية، في حين ان البيتكوين لا يمكن استعملها الا كعملة تبادل مشفرة على الانترنت.
فمثل البتكوين الايثيريوم عبارة عن شبكة عامة موزعة من سلسلة الكتل وعلى الرغم من وجود الكثير من الاختلافات التقنية الهامة بين الاثنين، فإن أهم وأكبر فارق بين البتكوين والايثيريوم هو الاختلاف في الغرض وكفاءة الإمكانيات.

البتكوين تقدم تطبيق واحد ومعين من لتكنولوجيا سلسلة الكتل، وهو نظام نقدي إلكتروني يعتمد على مفهوم الند للند، يسمح بإجراء عمليات الدفع وتداول الأموال عبر الأنترنت باستعمال وحدات البتكوين.

ويمكن تداول العملات الرقمية المشفرة عبر منصات تداول متخصصة تعرف باسم بورصات العملات الرقمية أو عن طريق شركات الوساطة مثل شركة  UFX.com( يو اف اكس (.

 

في حين يتم استعمال سلسلة الكتل في البتكوين لبيع وتسجيل التداولات على وحدات البتكوين أو العملة الرقمية المشفرة، فإن تكنولوجيا سلسلة الكتل في الايثيريوم تركز على تحسين الأداء، تشغيل شيفرة البرمجيات للتطبيقات اللامركزية.
بعبارة أخرى فإن البتكوين عملة رقمية خالصة أما الايثيريوم فهي عملة رقمية وأشياء أخرى كثيرة، فهي تأخذ مقاربة ونهج أكثر شمولا، فهي تعمل كمنصة يتمكن من خلالها الناي استعمال وحدة ” إيثر Ether ” من أجل إنشاء وتشغيل التطبيقات البرمجية.
 

 

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

رأيك يهمنا شارك الان

%d مدونون معجبون بهذه: